منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“هواوى” و”ZTE” تفاوضان الحكومة لإنشاء مصانع لـ”الهواتف” و”التابلت”


«Tecno» تختار «أسيوط» لإنشاء أول مصانعها.. وتوجه 20% للتصدير
علمت «البورصة» أن شركتى «هواوى» و«ZTE» الصينيتين تتفاوضان حالياً مع وزارة الاتصالات لتدشين مصانع لهما فى المحافظات.
وقالت مصادر حكومية، إن الشركتين دخلتا فى مفاوضات جادة الشهر الماضى مع الحكومة للوقوف على الامتيازات والحوافز التى سيوفرها السوق المحلى لمصانعهما التى سيتم توجيه جزء من إنتاجها للأسواق الخارجية.
وتعانى شركات الهواتف الذكية من أزمة نقص الدولار التى تواجه البلاد، والتى تسببت فى تراجع مبيعات وشحنات الشركات الفترة الأخيرة، كما ساهمت الأزمة فى زيادة أسعار المنتجات عدة مرات الأشهر الماضية.
ووفقاً لمؤسسة «GFK» العالمية للأبحاث تراجعت مبيعات الهواتف فى مصر الربع الأول بنسبة 7% لتصل إلى 4 ملايين جهاز مقابل 4.3 مليون جهاز فى الربع الأول من 2015.
وتستهدف شركة «هواوى» الاستحواذ على 30% من مبيعات السوق المحلى بنهاية العام الحالى، فيما تتوجه الشركتان الصينيتان لتصنيع الهواتف الذكية التى تستحوذ على 62.5% من إجمالى سوق الهواتف فى مصر مقابل 37.5% للهواتف التقليدية.
وذكرت مؤسسة جارتنر العالمية للأبحاث السوقية، فى تقرير حديث لها عن مبيعات الهواتف الذكية أن الشركات الصينية الأعلى نمواً بين مصنعى الهواتف على مستوى العالم، وهو ما ساهم فى اعتلاء شركات «هواوى» و«أوبو» و«تشاومى» المراكز من الثالث وحتى الخامس بعد «سامسونج» و«أبل».
فى سياق متصل أكدت المصادر، أن شركة «Tecno» الصينية اختارت المنطقة التكنولوجية بأسيوط لتكون مقراً لأول مصانعها لإنتاج أجهزة إلكترونية ذكية منزلية وأجهزة المحمول، على أن يتم توجيه 80% من إنتاج المصنع للسوق المحلى و20% سيتم تصديره للخارج فى المرحلة الأولى.
أضافت أن حجم الطلب على الإلكترونيات مرتفع محلياًَ مما يشجع الشركات العالمية على التواجد فى السوق المصرى مع التوجه الحكومى لإنشاء مناطق تكنولوجية فى مدن برج العرب والسادات والعاشر من رمضان وبنى سويف الجديدة وأسيوط الجديدة وأسوان الجديدة.
وكانت شركة Tecno قد أعلنت منتصف الشهر الماضى إنشاء أول مصنع لها فى مصر لإنتاج أجهزة إلكترونية ذكية منزلية وأجهزة المحمول، وإضاءات الليد، وذلك بعد انتهاء المفاوضات الرسمية بين وزارة الاتصالات والشركة فى هذا الشأن فى إطار مبادرة تنمية صناعة الإلكترونيات التى تتبناها الدولة.
ويأتى هذا المصنع الجديد لتلبية متطلبات السوق المحلى والتصدير لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.
ودشنت وزارة الاتصالات شركة «واحات السيليكون» برأسمال مليار جنيه لإنشاء وتشغيل المناطق التكنولوجية، بناءً على شراكة بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا»، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2016/09/03/894495