منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



«الصناعة» تفرض 27% رسوم إغراق على واردات عوازل الأتربة من الصين


«الدسوقى»: القرار يخدم الصناعة المحلية.. ويجب فرض رسوم على بقية المواد العازلة

الشعبة تنتهى من إعداد استراتيجية تطوير القطاع خلال 4 أشهر

أصدر عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، قراراً بفرض رسوم إغراق على واردات منتجات عوازل الأتربة، الواردة من الصين، بنسبة 27% من سعر التصدير، لمدة 5 سنوات.

قال إبراهيم السجينى، رئيس قطاع المعالجات التجارية بوزارة التجارة والصناعة، إنَّ القرار جاء نتيجة النتائج والتوصيات التى توصل إليها القطاع بعد دراسة شكوى المُنتجين المحليين، وبناءً على توصية اللجنة الاستشارية التى بحثت الشكوى.

وأضاف فى بيان، أنه بناءً على قرار وزير التجارة والصناعة، أبريل الماضى، بفتح تحقيق فى إغرق السوق بمنتجات عوازل الأتربة، اتُخذت جميع الإجراءات التى تضمنت إرسال قوائم الأسئلة للأطراف المعنية، بجانب إجراء زيارة ميدانية لفحص دقة البيانات المقدمة من المصانع المحلية.

وأوضح أنه بعد دراسة جميع البيانات توصّل القطاع إلى أن الواردات الصينية تُصدّر إلى مصر بأسعار مغرقة بنسبة 27% من سعر التصدير، كما ستقوم الوزارة بإخطار منظمة التجارة العالمية بهذا القرار.

وقال كمال الدسوقى، رئيس شعبة المواد العازلة بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، إنَّ القرار يخدم الصناعة المحلية فى ظل ارتفاع أسعار مثيلتها المستوردة من الصين خلال المرحلة الماضية.

وأضاف لـ«البورصة»، أنه يجب تطبيق قرار فرض رسوم إغراق على بقية منتجات المواد العازلة المتمثلة فى العزل الحرارى والصوتى والرطوبة، الواردة من الصين وتركيا.

وأوضح أن الشعبة طالبت الوزارة أكثر من مرة خلال المرحلة الماضية بفتح تحقيق فى إغراق السوق المحلى بتلك المنتجات لكن لم يتم الاستجابة لها.

وقال «الدسوقى»، إنَّ الشعبة سوف تنتهى من إعداد استراتيجية تطوير القطاع التى تعدها بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة بوزارة التجارة والصناعة، خلال 4 أشهر.

ويأتى إعداد استراتيجية المواد العازلة فى إطار خطة اتحاد الصناعات لوضع استراتيجيات لتطوير القطاعات الصناعية المختلفة خلال المرحلة المقبلة.

وتستهدف شعبة المواد العازلة باتحاد الصناعات المصرية، رفع قيمة صادرات القطاع، من 14 مليون دولار فى 2017، إلى 140 مليون دولار عام 2030.

كما تستهدف الشعبة إعداد دراسة شاملة عن القطاع، متضمنة عدد المصانع وحجم الإنتاج والصادرات المستهدفة، وقيمة الاستثمارات المطلوبة، بجانب الحصة التى يمكن أن تستحوذ عليها مصر من الإنتاج العالمى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/04/23/1198937