منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«تنظيم اﻻتصاﻻت» يطرح تراخيص تشغيل خدمات القمر الصناعى «طيبة 1» خلال أسابيع


«عبدالواحد»: نبحث ترددات خدمات الاتصالات والإنترنت ومقابل الترخيص وأسعار الخدمة

يصدر الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات تراخيص تشغيل خدمات القمر الصناعى «طيبة 1» خلال أسابيع، مع قرب اﻻنتهاء منها.

وقالت مصادر مطلعة لـ«البورصة»، إن الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات فى المراحل الأخيرة من إعداد التراخيص التجارية اللازمة لتشغيل خدمات القمر الصناعى «طيبة 1» والذى تم إطلاقها الأسبوع الماضى. أضافت أن الجهاز يسعى لإطلاق أكثر من رخصة تجارية فى السوق المحلى، مشيراً إلى أنه يعمل، حالياً، على تسعير الخدمات المقدمة، ومستوى الجودة المطلوب لها، بالإضافة إلى شروط ومدة الترخيص وضوابط تجديدها.

وأطلقت مصر أول أقمارها الصناعية فى مجال الاتصالات «طيبة 1» إلى المدار مساء الثلاثاء الماضى.

وقال مصطفى عبدالواحد، القائم بأعمال الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم اﻻتصاﻻت، إنَّ الجهاز لعب دوراً استشارياً فى إطلاق القمر الصناعى المصرى «طيبة 1» بالتعاون مع الاتحاد الدولى للاتصالات ITU، والتنسيق مع الجانب الفرنسى فى الجوانب الفنية وتحديد المدارات الخاصة به.

أوضح لـ«البورصة»، أن الجهاز يبحث، حالياً، مع الشركة المسئولة عن إدارة وتسويق القمر تجارياً وهى مملوكة للدولة بقرار من رئيس مجلس الوزراء، ترددات خدمات الاتصالات والإنترنت، ومقابل الترخيص، وأسعار الخدمة المقدمة للعملاء، متوقعاً أن يعامل مالياً على غرار قمر «النايل سات».

وأشار إلى أن القمر الجديد سيتيح سرعات كبيرة للإنترنت تغطى كامل محافظات الجمهورية، وأن أسعار خدمات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية تكون عادة أغلى من تكلفة الإنترنت فائق السرعة عبر كوابل الألياف الضوئية «البرود باند».

وقال ياسر شاكر، الرئيس التنفيذى لشركة أورنج مصر لـ«البورصة»، إنَّ الشركة تنتظر شروط التراخيص اللازمة لتشغيل خدمات القمر الصناعى؛ لاتخاذ قرارها بشأن المنافسة عليها.

ويستهدف القمر الصناعى تحسين البنية الأساسية للاتصالات وخدمات الإنترنت، وجذب الاستثمارات.

ويعمل فى مصر 4 شركات للاتصالات تضم المصرية للاتصالات، وفودافون، وأورنج، واتصالات، بالإضافة إلى شركات تعمل فى مجال الاتصالات عبر الأقمار الصناعية، ومنها الكان وموبى سيرف والثريا وإيجيبت سات.

وقامت بصناعة القمر «طيبة 1» شركات «إيرباص» و”تاليس إلينيا سبيس» بتكلفة تتجاوز 100 مليون يورو، وسيظل فى الفضاء لمدة 15 عاماً، وتم إطلاقه من قاعدة جويانا الفرنسية بأمريكا الجنوبية.

وسيعمل القمر على توفير خدمات الإنترنت عريض النطاق للأفراد والشركات بمصر وبعض دول شمال أفريقيا ودول حوض النيل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2019/11/30/1270737