منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



إنشاء 7 مدارس بتكلفة 41 مليون جنيه بالشرقية


أكد محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب، اليوم، أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بتطوير قطاع التعليم من خلال التوسع في إنشاء صروح تعليمية جديدة بمختلف قرى ومراكز ومدن المحافظة، لافتاً إلى أنه يجرى إنشاء وتطوير 119 مدرسة وإدارة تعليمية لإضافة 1578 فصلا جديدا، بتكلفة 704 ملايين و581 ألف جنيه بنطاق المحافظة؛ لتقديم تعليم جيد للأجيال القادمة والمشاركة في بناء مستقبل مصر الجديدة.

وقال مدير هيئة الأبنية التعليمية بالشرقية المهندس أحمد مرسي – في تصريح صحفي اليوم – إنه يجرى الانتهاء من ‏إنشاء وتطوير وتوسعة 8 مدارس بمركز ومدينة منيا القمح بتكلفة 41 مليونا و551 ألف جنيه، شملت إنشاء جديد لمدرسة السعديين الابتدائية (1) بتكلفة 7 ملايين و579 ألف جنيه؛ حيث بلغت نسبة التنفيذ 75%، وإنشاء جديد لمدرسة النعامنة الثانوية بتكلفة 7 ملايين و82 ألف جنيه؛ حيث بلغت نسبة التنفيذ 45%.

كما جرى إنشاء جديد لمدرسة مصطفى عطية النجار للتعليم الأساسي بتكلفة 8 ملايين و69 ألف جنيه، حيث بلغت نسبة التنفيذ 80%، وأعمال توسعة مدرسة حلمي الطوخي الجديدة للتعليم الأساسي بتكلفة 3 ملايين و440 ألف جنيه، وبلغت نسبة التنفيذ 80%، وأعمال توسعة مدرسة أبو طواله للتعليم الأساسي بتكلفة 3 ملايين و666 ألف جنيه، وبلغت نسبة التنفيذ 70 %.

الإضافة إلى أعمال توسعة مدرسة مصطفى معروف للتعليم الأساسي بتكلفة 4 ملايين و212 ألف جنيه حيث بلغت نسبة التنفيذ 25%، وأعمال توسعة مدرسة شبرا العنب (من الحضانة للثانوي) بتكلفة 6 ملايين و99 ألف جنيه، وبلغت نسبة التنفيذ 25 %، وأعمال الإحلال الكلي لمدرسة شلشلمون الثانوية بنين بتكلفة 4 ملايين و400 ألف جنيه، وبلغت نسبة التنفيذ 10 %.

وأضاف مدير عام هيئة الأبنية التعليمية أنه تجرى مضاعفة الأعمال وتكثيف الورديات لسرعة الإنتهاء من هذه المشروعات ودخولها الخدمة طبقاً للجدول الزمني المقرر، وذلك بهدف القضاء على نظام الفترتين ولتقليل الكثافة الطلابية داخل الفصول المدرسية وتقديم تعليم جيد للأجيال القادمة.

وفي سياق آخر قرر محافظ الشرقية غلق مستشفي خاص تدار بدون ترخيص وتمثل خطر داهم على الصحة العامة للمواطنين، حيث كلف المحافظ، وكيل وزارة الصحة بالشرقية الدكتور هشام شوقي مسعود، بتكثيف الحملات علي المنشآت الطبية غير الحكومية “الخاصة” بنطاق المحافظة، والضرب بيد من حديد ضد المخالفين، ضماناً لتقديم خدمة طبية آمنة، حفاظاً علي الصحة العامة للمواطنين.

وشنت إدارة العلاج الحر بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، بالتنسيق مع مدير الإدارة الصحية بالحسينية، ومفتشي العلاج الحر بالإدارة، وبالاشتراك مع مجلس مدينة الحسينية، حملة للتفتيش علي المنشآت الطبية بنطاق مركز ومدينة الحسينية، أسفرت عن ضبط مستشفى تدار بدون ترخيص، وغير مطابقة للاشتراطات الصحية، مما يمثل خطر داهم علي صحة المرضى، وتبين عدم اتباع سياسات مكافحة العدوى داخل المستشفى، وقام مفتشى الحملة بإثبات جميع المخالفات، وغلق وتشميع المستشفى الخاصة بالكامل، وإخلاء جميع الحالات المرضية المحجوزة بها، بالتنسيق مع مدير إدارة المستشفيات بالمديرية، ومدير مستشفي الحسينية المركزي.

وأوضح الدكتور هشام مسعود أنه جرى اتخاذ الإجراءات القانونية، وتحرير المحاضر اللازمة حيال المخالفات المضبوطة بقسم شرطة الحسينية، مؤكداً استمرار الحملات المكثفة لجميع الإدارات الرقابية بالمديرية على مختلف المنشآت بالمحافظة، والتنبيه عليهم بعدم التهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال أي مخالفات، والتي من شأنها عدم المساس بصحة وسلامة المواطنين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الشرقية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/01/22/1501516