منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“القابضة للصناعات الغذائية” تتعاون مع “إيكاتيرا” لتطوير بعض منافذ البيع


وقعت الشركة القابضة للصناعات الغذائية، وشركة إيكاتيرا تي إيجيبت “Ekaterra Tea Egypt”، بروتوكول تعاون لتطوير بعض منافذ البيع التابعة للشركة القابضة ورفع كفاءتها البيعية والتخزينية.

قام بالتوقيع على البروتوكول كلا من أحمد حسنين الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة القابضة للصناعات الغذائية ومنة الله شركس مدير عام إدارة شركة “Ekaterra Tea Egypt”.

وصرح الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، بأن البروتوكول يأتي في إطار الشراكات الناجحة بين القطاعين العام والخاص في مجال تطوير وتنمية قطاع تجارة التجزئة، مؤكدا أهمية استفادة الشركات التابعة للوزارة من الخبرات والكفاءات المتوفرة لدى شركات القطاع الخاص والمتخصصة في مجال تجارة التجزئة، لا سيما وأن البروتوكول تم توقيعه مع أحدى الشركات الرائدة في مجالها في السوق المصري بما لديها من خبرات في مجال البيع ،خاصة في تطوير أساليب العرض والتخزين والبيع.

وأشار المصيلحي إلى أن تطوير بعض منافذ مشروع جمعيتي والمجمعات الاستهلاكية، يأتي في إطار المسئولية المجتمعية لهذه الشركات.

من جانبه، أشار أحمد حسنين العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة القابضة للصناعات الغذائية، إلى أنه وفقا للبرتوكول سيتم تحديد مجموعة من المجمعات الاستهلاكية، وبعض فروع مشروع جمعيتي، وبعض فروع التجزئة التابعة لشركتي الجملة والتي سيشملها التطوير بالتعاون مع شركة إيكتيرا تي إيجيبت وفق نموذج مُعد خصيصًا لتطوير فروع التجزئة ولا سيما مهارات البيع والعرض وأساليب التخزين الحديثة، وكذلك تدريب بعض العاملين في فروع المجمعات الاستهلاكية ومشروع جميعتي وأمناء المخازن من خلال اتباع استراتيجيات الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال.

من جانبها، أكدت منة الله شركس مدير عام شركة إيكاتيرا تي إيجيبت، حرص الشركة على التعاون مع وزارة التموين والتي تعتبر واحدة من أهم الوزارات الخدمية والاستراتيجية في مصر بما لديها من أكبر شبكة توزيع من المنافذ في كافة محافظات الجمهورية وتصل بهذه الشبكة الممتدة إلى كل مواطن مصري.

وأشارت إلى أن نموذج التطوير والتدريب لصالح منافذ وزارة التموين تم إعداده وفق أحدث الأساليب والمواصفات العالمية في مجال علم تجارة التجزئة والجملة وسيشمل على عمل تصميمات المنافذ البيعية وتوضيح طرق تنسيق المعروضات ورسم خريطة سير داخل المنافذ تتفق مع أساليب العرض الحديثة، بالإضافة إلى توضيح طرق التخزين السليم داخل المخازن، وعمل تصميم قياسي لطرق التخزين.

وأضافت أن النموذج يتضمن أيضا تطوير الأداء التجاري ومهارات العرض للعاملين بالمنافذ، وتوضيح كيفية التعامل وأهمية التعامل مع بعض المنتجات السلعية، فضلا عن تنمية مهارات العناصر البشرية المستفيدة من هذا التطوير والتدريب في مجال فنون البيع وخدمة العملاء والتفاوض وتنسيق المعروضات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2022/09/22/1579830