إعادة تقييم الأصول تعزز استئناف صعود البورصة 


يعقوب: التراجعات فرصة لإعادة تكوين المراكز الشرائية فى الأسهم القيادية

 

توقع متعاملون فى البورصة المصرية أن تشهد مؤشرات السوق ارتدادة صاعدة قريبًا عقب انتهاء عمليات جنى الأرباح، التى تلت أفضل أداء أسبوعى للسوق فى 5 سنوات بأول أسبوع بالعام الجارى.

أوضح الخبراء أن المؤشر سيكون لديه أقرب دعم عند 15000 نقطة، على أن يختبر في حالة الصعود بقوة مستوى 16000 نقطة، بدعم من اتجاه المؤسسات المالية لإعادة تقييم الأصول بعد الانخفاض القوى في قيمة العملة الأسبوع الماضي.

انخفض أداء المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنحو 2.8% مسجلًا فى ختام تعاملات الأسبوع الماضى، ليكون عند مستوى 15551 نقطة، فيما هبط مؤشر EGX70 EWI بنسبة 3.9%، إلى مستوى 2807 نقطة.

رجحت رانيا يعقوب، رئيس مجلس إدارة شركة ثرى واى لتداول الأوراق المالية، أن تقود عمليات إعادة تقييم أسهم قطاعات العقارات والبنوك والأسمدة والبتروكيماويات، ارتدادة السوق، وانتهاء عمليات جنى الأرباح التى أدت لإغلاق الأسبوع الماضي في المنطقة الحمراء.

أوضحت أن استمرار عمليات التصحيح وجني الأرباح فرصة للدخول وإعادة تكوين المراكز الشرائية مع زيادة جاذبية سوق الأسهم كبديل استثماري منخفض التكلفة ومخزن للقيمة مقارنة بكافة الأوعية الادخارية في ظل قفزات معدلات التضخم وانخفاض قيمة العملة.

ذكرت أن المؤشر الرئيسي سيختبر مستويات 16000 نقطة ثم 16300 نقطة، مع استعادة القوى الشرائية المؤسسية السيطرة على السوق في الجلسات القادمة، و أى تراجعات تعد فرصة للشراء مع استمرار الاتجاه العام صاعد.

 

فريج: الاتجاه العام للمؤشر الرئيسى مازال صاعد على المدى القصير والمتوسط

 

أشارت إلى أن الأسهم القيادية هي التي ستستمر في دفع أي أداء إيجابى للسوق في الفترة المقبلة، نظرًا لقدرتها على جذب أكبر قدر من السيولة.

وسجل مؤشر “EGX30 capped” تراجعًا بنهاية الأسبوع، بنحو 1.7% إلى مستوى 19086 نقطة، وانخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 3.1% مستقرًا عند مستوى 4234 نقطة.

شهد السوق قيم تداولات 28.1 مليار جنيه بنهاية الأسبوع الماضى، من خلال تداول 3.3 مليار سهم، بتنفيذ 348 ألف عملية بيع وشراء، مقارنة بتداولات الأسبوع السابق التى بلغت قيمتها 11.2 مليار جنيه وكمية تداولات 4.9 مليار سهم، عبر 380 ألف عملية، ليرتفع رأس المال السوقي للأسهم المقيدة إلى مستوى 1.02 تريليون جنيه.

أوضح محمد فريج، رئيس قسم التحليل الفني بشركة تروبيكانا لتداول الأوراق المالية، أن الاتجاه العام للسوق مازال صاعدًا على كافة المستويات الزمنية، لكن الأداء حاليًا متأثر بموجة تصحيح هابطة ستقود المؤشر الرئيسي نحو مستويات 15000 نقطة مرة أخرى.

ذكر أن استقرار سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر في المؤشر الرئيسي، أعلى مستوى 39.5 جنيه إشارة إيجابية لأداء السوق الفترة المقبلة، على أن يكون أقرب مستوى مقاومة بين مستويات 46 و48 جنيها، لافتًا إلى أن الأسهم القيادية مازال ينتظر أغلبها أداء إيجابي بقيم تداول مرتفعة.

أضاف أن مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة سيختبر خلال الأسبوع الجاري مستويات الدعم عند 2780 نقطة ثم 2700 نقطة.

نصح المتعاملين بالحذر فى اتخاذ القرارات الاستثمارية، والانتظار لحين وضوح الرؤية مع اختبار المؤشر الرئيسى تحديدًا لمستويات المقاومة.

وسجلت تعاملات الأجانب صافى بيع بقيمة 7.7 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 7.6% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، واتجه العرب، نحو البيع بصافى تعاملات بلغ 36 مليون جنيه، وبنسبة استحواذ 9% بعد استبعاد الصفقات، واستحوذت الأسهم على 44.4% من تعاملات البورصة المصرية خلال الأسبوع الماضى، فى حين مثلت قيمة تداول السندات نحو 55.6% من التعاملات.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/14/1620614