تطوير ميناء العريش واعادة تشغيله مطلع 2024 باستثمارات 3 مليارات جنيه


مدبولى: المشروع يضيف بعداً استراتيجياً جديداً للموانئ المصرية

تسعى الحكومة ممثلة فى الهيئة الاقتصادية لقناة السويس إلى الانتهاء من أعمال تطوير ميناء العريش البحرى وإعادة تشغيله مطلع 2024 باستثمارات 3 مليارات جنيه.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، إن ميناء العريش البحرى أحد أهم الموانئ التى لديها الجاهزية لتقوم بدور حيوى فى حركة النقل نظراً للموقع الاستراتيجى الذى يتمتع به الميناء على البحر المتوسط إضافة إلى كونه جزء من المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

أضاف مدبولى خلال تفقده ميناء العريش لمتابعة أعمال التطوير والموقف التنفيذى لعدد من المشروعات بالميناء أن ميناء العريش يعتبر منفذاً هاماً لتصدير المنتجات السيناوية، ويجرى التأكد من تشغيله بكامل كفاءته فى المستقبل القريب.

وقال وليد جمال الدين رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إنه من من المقرر أن ينتهى مخطط أعمال التطوير للميناء وتشمل تنفيذ أرصفة بحرية وحواجز أمواج وساحات تداول وطرق داخلية ورفع كفاءة المبانى وأسوار وبوابات الميناء خلال الربع الأول من العام 2024 بتكلفة تبلغ 3 مليارات جنيه، وفور الانتهاء من استلام الأرصفة الجديدة سيتم تنفيذ بعض المشروعات خلال العام الجارى.

أوضح أن مشروعات تطوير الميناء تشمل الانتهاء من إنشاء رصيف بحرى بطول 250مترًا، واستكمال تنفيذ حاجز الأمواج الشرقى بطول 500 متر، لتسليمه فى مايو المقبل، بالاضافة إلى تنفيذ إنشاء حاجز الأمواج الغربى بطول 1250 مترًا، ليتم تسليمه فى مارس المقبل.

أضاف أن مشروعات الميناء تتضمن تطوير للرصيف بطول 915 مترًا تنتهى الأعمال به فى أغسطس المقبل كما يجرى العمل الآن على أعمال التكريك التى تقوم بها هيئة قناة السويس لتنتهى أبريل المقبل.

وأضاف جمال الدين، أن أعمال التطوير أسفرت عن تقدم إحدى الشركات لتنفيذ مشروع إنشاء 6 صوامع لتخزين الأسمنت السيناوى الأسود والأبيض بطاقة تخزينية 75 ألف طن بتكلفة استثمارية تصل 830 مليون جنيه.

 

جمال الدين: تنفيذ مشروع صوامع لتخزين وتصدير الأسمنت السيناوى باستثمارات 830 مليون جنيه

أشار إلى أن أحجام التداول للمشروع من المقرر أن تبدأ خلال العام الجارى بإجمالى 250 ألف طن وخلال العام المقبل تصل إلى 1.5 مليون طن ومن المتوقع تحقيق إيرادات من تداول السفن فى هذا المشرع تقارب 28 مليون دولار.

ولفت إلى أن تطوير ميناء العريش تم بالاشتراك مع الاشتراك مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وهيئة قناة السويس التى تتولى أعمال التكريك فضلاً عن شركات مقاولات منها المقاولون العرب والغرابلى ليكون قادراً على استقبال السفن الحديثة وبحمولات ضخمة.

وأشار إلى إنشاء مشروعات صوامع تداول الأسمنت الأبيض والأسود، بجانب تداول البضائع السيناوية الأخرى مثل الرمل والملح والرخام إلى الأسواق الخارجية، مما يساهم فى خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء المحافظة ودفع عملية التنمية فى شبه جزيرة سيناء.

وتابع جمال الدين أن التيسيرات التى منحتها المنطقة الاقتصادية للشركات التى تقوم بالتصدير استفادت منها الشركات بشكل كبير لفتح أسواق جديدة لها فى أوروبا وشمال إفريقيا، ومن أبرز الدول المستوردة لهذه المنتجات “روسيا وسوريا واليونان والمغرب وليبيا”.

الجدير بالذكر أن ميناء العريش البحرى استقبل منذ تاريخ اعادة تشغيله فى يناير 2021 نحو 143 سفينة بإجمالى تداول بضائع يبلغ 574 ألف طن من المنتجات السيناوية لتصديرها للأسواق الخارجية، وكذا استقبال معدات ومهمات تطوير محطة كهرباء العريش البخارية لرفع القدرة الكهربائية من 70 إلى 320 ميجاوات.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/14/1620640