الهند والإمارات تقتربان من اتفاق لربط شبكات الكهرباء المولدة من مصادر متجددة


قال راج كومار سينغ وزير الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة الهندي أمس الأحد إن بلاده والإمارات تقتربان من التوصل إلى “اتفاق رئيسي” لربط شبكات الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة بين البلدين.

وأضاف سينغ، الذي يزور أبوظبي لحضور اجتماع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) التي ترأسها الهند حاليا، لرويترز أن الاتفاق ينتظر الموافقات النهائية، دون أن يوضح إطارا زمنيا.

وقال سينغ “يوجد اتفاق رئيسي لإجراء ربط بين شبكة الكهرباء الإماراتية والشبكة الهندية”، مضيفا أن ذلك سيكون في إطار مبادرة “شمس واحدة، عالم واحد، شبكة واحدة” التي أطلقتها مجموعة من الدول لإنشاء شبكات للطاقة المتجددة.

وتابع “الجانبان اتفقا… نعتقد أنه (الاتفاق) سيتم”.

وتهدف المبادرة، التي كان رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أول من اقترحها، إلى نقل الكهرباء المولدة من مصادر طاقة متجددة من خلال ربط الشبكات.

وأوضح سينغ أن الإمارات أشارت أيضا إلى رغبتها في زيادة الاستثمار في مشروعات الطاقة المتجددة في الهند، ومنها الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وذكرت سفارة الهند في الإمارات على تويتر يوم الجمعة أن الهند والإمارات وقعتا أيضا مذكرة تفاهم في 13 يناير كانون الثاني بشأن تطوير الهيدروجين الأخضر، المنتج باستخدام الطاقة المتجددة.

وأحجمت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية عن الإدلاء بتعليق على ذلك حتى الآن.

وأبرمت الإمارات العام الماضي اتفاقا تجاريا واسع النطاق مع الهند يهدف لزيادة التجارة البينية غير النفطية إلى 100 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة.

ودعم سينغ استضافة الإمارات لمؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب28) هذا العام، كما دعم تعيين سلطان الجابر، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك الحكومية للنفط ومبعوث الإمارات للمناخ، رئيسا للمؤتمر.

وأثار تعيين الجابر انتقادات من بعض النشطاء القلقين من سيطرة المصالح المرتبطة بالوقود الأحفوري على تعامل العالم مع الأزمة البيئية.

وقال الوزير الهندي “إنه (الجابر) يأتي في الطليعة فيما يتعلق بالطاقة المتجددة وتغير المناخ… عندما تنظر إلى تحول الطاقة، فإنك تنظر إلى قطاع الطاقة بأكمله، للسلة بأكملها، وقطاع النفط والغاز أيضا، إنه يعمل على مبادرات خضراء”.

ويشغل الجابر أيضا منصب وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في الإمارات، وساعد في تأسيس شركة مصدر للطاقة المتجددة في أبوظبي في عام 2006.

وتدعو الإمارات وغيرها من منتجي الطاقة في الخليج إلى انتقال واقعي يلعب النفط والغاز فيه دورا لضمان أمن الطاقة، مع التعهد في الوقت نفسه بخفض الانبعاثات الكربونية.

رويترز

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/16/1621210