«اتحاد المستثمرين» يتوقع وفرة الدولار بعد تحديد روسيا سعراً لصرف الجنيه أمام الروبل


«سعد الدين»: يجب وضع خطة للتعرف على احتياجات «موسكو» من مصر

قال محمد سعد الدين، نائب رئيس الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، إنَّ إدراج البنك المركزى الروسى للجنيه المصرى ضمن سلة العملات لديه، يصب فى صالح الاقتصاد المصرى، ويخفف الضغط على الدولار، علاوة على أنه سيزيد من حجم الصادرات المصرية.

وأضاف لـ«البورصة»، أن الحكومة يجب أن تحقق أقصى استفادة ممكنة من تلك الخطوة المهمة التى ستُحدِث نقلة نوعية كبيرة فى خفض أسعار العديد من السلع بالأسواق.

كما طالب بضرورة وضع خطة تستهدف التعرف على احتياجات السوق الروسى من الصناعات والمنتجات التى تنتجها مصر لزيادة حجم الصادرات إليها وظبط الميزان التجارى مع روسيا.

وذكر، فى بيان، أن الاتحاد طالب شركات روسية بالاستثمار فى مصر خلال المرحلة المقبلة، بجانب تنظيم زيارات للمصانع المصرية للتعرف على احتياجات السوق الروسى، سواء سلع تامة الصنع أو مواد خام.

ويأتى الجنيه المصرى ضمن 9 عملات جديدة اختار البنك المركزى الروسى تحديد قيمة صرفها أمام الروبل على أساس يومى بقيمة تساوى أكثر من 2 روبل، لترتفع عدد العملات التى اعتمدها إلى 43 عملة.

وأظهرت بيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، ارتفاع قيمة التبادل التجارى بين مصر وروسيا لتصل إلى 2.14 مليار دولار خلال النصف الأول من عام 2022، مقابل 2.10 مليار دولار خلال الفترة نفسها من عام 2021 بنسبة ارتفاع بلغت 2.2%.

وقال «سعد الدين»، إن لدى روسيا مصلحة جوهرية مع مصر فى ظل العقوبات الغربية والأمريكية المفروضة عليها، ما يعطى فرصة للصناعات والمنتجات المصرية لإمكانية إمداد السوق الروسى بالسلع والمنتجات دون التقيد بشكل أكبر. وأشار إلى أن الصناعات الغذائية والملابس والغزل والنسيج لديها فرص واعدة بالسوق الروسى، علاوة على الحاصلات الزراعية المنتج الأبرز فى التصدير إلى روسيا مثل البرتقال والرمان والعنب والخضراوات المجمدة.

أما أبرز صادرات روسيا إلى مصر فتتضمن الحبوب وحديد الصب والصلب والخشب ومصنوعاته والفحم الخشبى والوقود المعدنى.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/24/1624702