أمين عام “أوبك” يحذر من عواقب سحب أو خفض الاستثمارات في صناعة النفط


قال هيثم الغيص الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، إن أمن الطاقة وإزالة الكربون يجب أن يسيرا جنبا إلى جنب؛ الأمر الذي يتطلب استثمارات كبيرة في جميع مصادر الطاقة، محذرا من عواقب سحب الاستثمارات أو التقليل منها في مجال صناعة النفط لا سيما من ناحية تقلبات السوق وتعريض أمن الطاقة والنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة للخطر.

وأعرب الغيص، خلال مشاركته في اليوم الثاني للمؤتمر السنوي الـ30 للبترول والغاز في الشرق الأوسط لعام 2023 الذي انطلق يوم الأحد في دبي، عن تقدير منظمة “أوبك” لدولة الإمارات العربية المتحدة بسبب ريادتها في مواجهة التغيرات المناخية بالفترة التي سبقت استضافة قمة المناخ “كوب 28”.

وقال، في هذا الصدد، إن “هذا يعكس التزام هذا البلد الطويل الأمد بالممارسات المستدامة والتعاون الدولي لمواجهة تحديات عصرنا”، مضيفا أن “تتويج عام الاستدامة باستضافة دبي لمؤتمر كوب 28 يمثل لحظة من الفخر الكبير لمنظمة أوبك”.

وسلط الأمين العام، الضوء على جهود الدول الأعضاء في المنظمة في الحد من الانبعاثات من خلال تبني مناهج مبتكرة مثل اقتصاد الكربون الدائري، مؤكدا أن “النفط والغاز سيظلان جزءا لا يتجزأ من مزيج الطاقة في المستقبل المنظور”.

أ ش أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: أوبك النفط

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/05/23/1670277