“تشات جي بي تي” يقرب “أوبن إيه آي” من تحقيق مبيعات مليارية


تتجه شركة “أوبن إيه آي” نحو تحقيق إيرادات سنوية بقيمة مليار دولار أميركي، بفضل زيادة اعتماد الشركات على التكنولوجيا الأساسية لـ”تشات جي بي تي”، وهو روبوت الذكاء الاصطناعي التوليدي الذي أشعل موجة من الاستثمار في القطاع.

أوضح شخص على دراية بالأمر، طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الشركة الناشئة المدعومة من “مايكروسوفت” تحقّق إيرادات شهرية تناهز 80 مليون دولار، كما كشفت معلومات سابقة عن إيرادات “أوبن إيه آي”، بما في ذلك خسارتها نحو 540 مليون دولار في عام 2022 بسبب جهود تطوير “جي بي تي 4″ و”تشات جي بي تي”. ولم يستجِب ممثل الشركة الناشئة فوراً لطلبات التعليق بعد نهاية ساعات العمل.

تعزيز انتشار “تشات جي بي تي”
تُعتبر “أوبن إيه آي” واحدة من عدة شركات تتصدر تطورات الذكاء الاصطناعي التوليدي، الذي بمقدوره إنشاء محتوى بدءاً من مقاطع الفيديو وحتى قصائد الشعر من خلال إدخال عدد قليل من أوامر المستخدم.

ومنذ إطلاق الروبوت الخاص بها لأول مرة في نوفمبر الماضي، تعاونت “أوبن إيه آي” مع عدة شركات مختلفة الأحجام لإدماج هذه التكنولوجيا في أعمالها ومنتجاتها.

خلال الشهر الجاري أطلقت الشركة نسخة مخصصة للشركات من “تشات جي بي تي” تشتمل على ميزات إضافية وضمانات للخصوصية، وهو أهمّ جهد بذلته الشركة الناشئة حتى الآن لجذب مزيج واسع من عملاء الأعمال وزيادة الإيرادات من منتجها الأكثر شهرة.

كما يوفّر طرح “تشات جي بي تي إنتربرايز” (ChatGPT Enterprise) دفعة لخطط “وبن إيه آي” لجني مكاسب أكبر من برنامج الدردشة الآلي الخاص بها في كل القطاعات، الذي يحظى بشعبية ملحوظة، لكن تشغيله مكلّف للغاية لأن نماذج الذكاء الاصطناعي القوية تتطلب كثيراً من القوة الحاسوبية.

واتخذت الشركة الناشئة التي يقع مقرها في سان فرانسيسكو بالفعل خطوات لتعزيز إيراداتها من “تشات جي بي تي”، مثل بيع اشتراك متميز، ومنح الشركات وصولاً مدفوع الأجر إلى واجهة برامج التطبيقات الخاصة بها، التي يمكن للمطورين استخدامها لإضافة روبوت الدردشة إلى تطبيقات أخرى.

اقتصاد الشرق

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2023/08/30/1706986