منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




62.7 مليون دولار إيرادات مصر من «السكرى» فى 9 أشهر من 2018


«سنتامين»: ارتفاع حصة مصر فى أرباح المنجم  إلى 45% منذ يوليو الماضى

قالت شركة سنتامين، المالكة لمنجم السكري، إن حصة مصر من الأرباح  ارتفعت إلى 45% منذ يوليو الماضي مقابل 40% قبل ذلك، الأمر الذي أدى إلى انخفاض نصيب السهم من الأرباح 29% الربع الماضي ليُسجل 0.93 سنت أمريكي.

حصلت الهيئة خلال الشهور التسعة الأولى من 2018 على 12.9 مليون دولار إتاوات بخلاف 49.8 مليون دولار نصيبها فى الأرباح، ليبلغ إجمالى المساهمات المباشرة للمنجم 62.7 مليون دولار خلال العام الحالي و337 مليون دولار منذ بدء العمل في 2013.

تراجع نصيب مصر من الأرباح خلال 2018 بنحو 33% مقارنة بمتوسط نصيبها خلال 2017 الذى بلغ 75 مليون دولار.

أوضحت الشركة أن نصيب الهيئة من الأرباح مبدئي، وسيتم سداد الفارق حال وجوده عند تدقيق الأرقام ومراجعتها مع الدفعات المستقبلية.

تنص الاتفاقية بين «سنتامين» و«الهيئة العامة للثروة المعدنية»، على أن حصة مصر من الفائض بعد استرداد الأعباء ستصل إلى 50% بدءًا من يوليو 2020.

وفقًا لاتفاقية بيع الذهب المُبرمة مع البنك المركزي مقابل تسهيلات ائتمانية بالعملة المحلية بحد أقصى 50 مليون جنيه شهريًا، اشترى المركزي 12 دفعة من الذهب المُنقى في معمل التكرير التابع للشركة بواقع 10 دفعات في 2018 ودفعتين في 2017 بقيمة إجمالية تبلغ 33.9 مليون دولار.

ذكرت الشركة أن الأصول الخاصة بالبحث والتنقيب والحفر في مصر تصل إلى نحو 31.4 مليون دولار، فى حين أن الأصول غير الجارية سجلت 898 مليون دولار بنهاية سبتمبر الماضى.

قالت الشركة، إنها تنتظر فصل المحكمة في الطعن على دفع فارق الدعم خلال الفترة بين 2009 وحتى يناير 2012 والتي بلغت حينها نحو 403 ملايين جنيه، وأن مستشاريها يعتقدون في قوة الموقف القانوني للشركة.

نوهت أن دعاوى اتفاقية اقتسام الأرباح الخاصة بمنجم «السكري» مازالت متداولة لكنها مطمئنة لدعم وزارة البترول للمستثمرين بقطاع الثورة المعدنية.

أنتج منجم السكرى 117.7 ألف أونصة خلال الربع الثالث من العام الحالي بزيادة 27% عن الربع السابق له، وبلغت مبيعاته نحو 106.79 ألف أونصة بزيادة 9% عن مبيعات الربع السابق له، بخلاف 217.09 ألف أونصة أنتجتها خلال النصف الأول من العام ومبيعات نحو 228.6 ألف أونصة حتى يونيو الماضى.

أرجعت الشركة الفجوة المتزايدة بين إنتاج الذهب والمبيعات إلى فروق التوقيت بين الإستخراج وشحنات البيع، وهناك 20.1 ألف أونصة لم يتم بيعها، وسيتم شحنها في الدفعة المقبلة لترفع إيرادات الربع الأخير من العام.

ذكرت أن متوسط سعر بيع الذهب كان 1.206 ألف دولار للأوقية بإنخفاض 7% عن متوسطات الأسعار في الربع السابق له، ما إلتهم مكاسب بيع كميات أكبر من الذهب وأدى إلى تراجع الإيرادات لتُسجل 421.5 مليون دولار حصيلة بيع328.4 ألف أونصة.

فقد المنجم 102.2 مليون دولار من أرباحه قبل الضرائب منذ بداية العام، لكن الشركة تتوقع ارتفاع التدفقات النقدية ومبيعات الذهب فى الربع الحالى.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الذهب

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2018/11/01/1147614