منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



الحكومة تفاوض مؤسسات دولية لتمويل دراسة “وصلة” أرقين بـ”القاهرة -كيب تاون”


مصادر: المناقشات ضمت “أفركسيم بنك” و”الإعمار الأوروبي” و”التمويل الدولية”

 

علمت “البورصة” أن الحكومة بدأت مفاوضات مع مؤسسات دولية، لتمويل دراسة جدوى المرحلة الرابعة بطريق القاهرة كيب تاون والتي تصل بين “أرقين والخرطوم “.

وقالت المصادر إن المفاوضات شملت عدة مؤسسات تمويل دولية من بينها البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير “أفركسيم بنك” والبنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية، ومؤسسة التمويل الدولية، لتوفير التمويلات اللازمة لدراسة “الوصلة”.

أوضحت المصادر أن من الممكن أن تشارك الجهات التمويلية التي ستتدعم الدراسات في الجزء التمويلي أيضًا علي أن تتحمل كل دول (مصر والسودان) سداد حصتها في التكلفة.

وكانت الهيئة العامة للطرق والكباري، أعلنت ديسمبر الماضي عن بدء مباحثات مع السودان للإنتهاء من دراسة لتوصيل الطريق من “أرقين” إلى “الخرطوم”، حتى يتسنى للجانب السوداني تنفيذ الجزء الخاص به في هذا المشروع.

وينفذ الجزء الخاص بمصر ضمن مشروع القاهرة كيب تاون على 4 مراحل، تبدأ من القاهرة وتصل إلى المنيا، فيما تصل الثانية بين المنيا وأسيوط، والثالثة بين أسيوط وقنا، فيما ستصل الرابعة بين قنا وأرقين (المعبر الحدودي بين مصر والسودان).

ونقلت تقارير صحفية عن عادل ترك رئيس هيئة الطرق والكباري، ديسمبر الماضي، إن الحكومة المصرية بدأت المرحلة الأولى من الطريق البالغ تكلفتها 7 مليارات جنيه، وستنتهي منها في غضون عام على أقصى تقدير، على أن تنطلق المرحلة الثانية خلال 6 أشهر.

وذكرت المصادر أن طريق “القاهرة – كيب تاون” يعد شريان جديد لإنعاش التجارة بين مصر وأفريقيا، وتعظيم الاستثمارات المشتركة.

وقالت إن الحكومة تتطلع لإنجاز الجزء الخاص بها من الطريق خلال العام الجاري الذي يتزامن مع ترأس مصر للاتحاد الأفريقي ورغبتها في دعم التجارة البينية بين دول القارة.

وتعتزم مصر تنفيذ بعض الإجراءات لدعم التجارة بين دول القارة خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي من بينها تأسيس صندوق ضمان مخاطر الاستثمار في أفريقيا، والإسراع في الانتهاء من طريق القاهرة – كيب تاون، وتحفيز وتيسير عمل الشركات الأفريقية في مصر، وزيادة التعاون الفني مع دول القارة في مجالات الاستثمار في رأس المال البشري، والتحول الرقمي، وإدارة التمويلات الدولية، وإنشاء صندوق للاستثمار في البنية التحتية المعلوماتية، بهدف دعم التطور التكنولوجي والتحول الرقمي في القارة.

 

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الحكومة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2019/02/28/1182231