منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



انطلاق المنتدى الاقتصادى المصرى الإيطالى بحضور وزراء “الصناعة” و”التموين” و”قطاع الأعمال”


نصار: 7.2 مليار دولار حجم التبادل التجارى بين البلدين العام الماضى
توفيق”: إطلاق خط ملاحى بين مصر وإيطاليا خلال 2020

افتتح منذ قليل وزراء التموين والصناعة وقطاع الأعمال المنتدى الاقتصادى المصرى الإيطالى الثانى.

أكد على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية خلال افتتاح المنتدى الاقتصادى المصرى الإيطالى على ضرورة التعاون المصرى الاقتصادى مع إيطاليا.

وجاء ذلك خلال الجلسة الأولى فى المنتدى الاقتصادى الثانى المصرى الإيطالى تحت عنوان “الاستثمار فى التجارة”، الذى تنظمه وزارة التموين والتجارة الداخلية، تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء.

ولفت المصيلحى إلى أن التحرك المصرى الإيطالى فى مجال التنمية الاقتصادية أصبح حقيقة فى مختلف المجالات الاقتصادية فى الصوامع والمناطق اللوجستية والجلود والصناعات الغذائية.

وأكد المصيلحى، أن النجاحات التى من الممكن أن تتحقق في التنمية الاقتصادية بين البلدين واضحة، حيث أن نجاح العلاقات المصرية الإيطالية قوية ومستمرة وذلك ما أكده الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء.

وأضاف المصيلحى، أن نجاح الإصلاح الاقتصادى الذى حدث فى مصر أحد أسباب الإجابة على سؤال لماذا مصر وإيطاليا الآن؟

وأوضح أن التحرك المصرى الإيطالى فى مجال التنمية الاقتصادية أصبح حقيقة فى مختلف المجالات الاقتصادية فى الصوامع والمناطق اللوجستية والجلود والصناعات الغذائية.

أشار إلى نجاح الخريطة الاقتصادية فى مصر، حيث حققنا معدل نمو 5.6 % خلال الفترة الحالية ونستهدف وصوله إلى 6% خلال الفترة المقبلة، ولفت إلى دعم الحكومة الإيطالية فى مشروعى الروبيكى ومدينة الأثاث بدمياط، منوهاً إلى أن عملية تأسيس الشركات ووجود محددات حقيقة للاستثمار سيعمل على جذب مزيد من الاستثمارات، وأشار إلى تعميق العلاقات بين البلدين والاستفادة من جميع المجالات لتوطيد العلاقات بينهما، لافتاً إلى ضرورة التواصل والمشاركة بين القطاع الخاص والشركات من الدول الأخرى.

قال عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، إن العلاقات المصرية الإيطالية تشهد خلال المرحلة الحالية تطورات غير مسبوقة على المستويات السياسية والاقتصادية والتجارية ترتكز على التنسيق الكامل وتوافق الرؤى بشأن مختلف القضايا الإقليمية والتحديات المشتركة.

أشار إلى أن إيطاليا تعد أحد أهم الشركاء التجاريين لمصر ليس فقط على مستوى الاتحاد الأوروبى بل على المستوى العالمى، حيث بلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين عام 2018 نحو 7.2 مليار دولار.

وقال إن أساس الشراكة بين مصر وإيطاليا يرتكز على قيام رجال الأعمال بالبلدين بدور فاعل فى تطوير العلاقات الإقتصادية الثنائية وذلك من خلال الاستثمار فى مشروعات مشتركة تحفز النمو الحقيقى لاقتصادهما، وتتيح المزيد من فرص العمل.

وأشار نصار إلى أن المنتدى يمثل فرصة حقيقية وآفاقاً أوسع للتعاون الاقتصادى بين مصر وإيطاليا، مشيراً إلى أن البلدين ترتبطان بعلاقات تاريخية وثيقة باعتبارهما دولتين محوريتين بحوض البحر المتوسط ساهمتا فى تعزيز التواصل والترابط بين قارتى أفريقيا وأوروبا.

وشدد على أهمية تعزيز التعاون المصرى الإيطالى المشترك فى أسواق الدول الأفريقية، خاصة فى ظل الإمكانات الكبيرة التى تمتلكها الدولتان سواء فى المجال الصناعى أو التجارى.

أوضح أن ورشة عمل صنع فى افريقيا التى نظمتها الوزارة خلال شهر نوفمبر الماضى قد وضعت رؤية واضحة للفرص الاستثمارية المتاحة بالقطاع الصناعى بدول القارة السمراء وهو ما يمثل فرصة مهمة لجميع الشركاء التجاريين للتواجد فى السوق الأفريقى عبر مصر باعتبارها البوابة الرئيسية لهذا السوق الواعد.

ودعا نصار مجتمعى الأعمال بالبلدين لوضع خارطة طريق جديدة للعلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة بين البلدين، ترتكز على الاستفادة من استثمار جميع الفرص المتاحة في القطاعات ذات الأولوية لتعزيز الشراكة القائمة والارتقاء بمستوى العلاقات التجارية والاقتصادية إلى آفاق أوسع.

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن الوزارة تسعى في الفترة الحالية الي مساعدة الصناعة المصرية فى فتح أسواق تصدير من خلال زيادة أعداد الخطوط الملاحية التى تربط مصر وجميع الدول.

وأضاف توفيق، أن قطاع الأعمال ستطلق خلال النصف الأول من العام المقبل خط ملاحى يربط بين مصر ودولة كريستا فى إيطاليا.

وذكر أن قطاع الأعمال يسعى إلى تنفيذ مشروعات ملاحية مثل مشروع جسور الذى يربط بين مصر ودول شرق أفريقيا، وقال إن خط جسور يأتى لتعزيز التجارة الخارجية بين مصر ودول شرق ووسط أفريقيا، ويشمل توفير خدمات النقل واللوجستيات للمتعاملين فى التجارة الخارجية من خلال الشركات التابعة العاملة فى مجالات النقلين البحرى والبرى والتأمين.

وبحسب الوزير، فإن المرحلة الثانية من المشروع من المقرر الانتهاء منها فى الربع الثاني من 2020، وتشمل خدمات النقل البرى للبضائع والتجميع والتخليص الجمركى وإقامة مستودعات ومعارض دائمة للسلع بالخارج، وتأسيس شركة للوساطة والتسويق بالتعاون مع القطاع الخاص.

قال جامباولو كانتينى السفير الإيطالى فى القاهرة، إنه سيجتمع مع الشركات الإيطالية لحثهم على الاستثمارات فى القطاعات المختلفة فى مصر موضحاً أن أهم تلك القطاعات التكنولوجيا والاتصالات.

وأضاف سفير ايطاليا، أن معدل النمو فى مصر كبير والتضخم تحت السيطرة وان مصر تقوم بعمل مشروعات كبيرة يشهد لها واسني على شركات إيطاليا العاملة فى مصر منها حقل ظُهر.

وأكد أن لديهم العديد من الاستثمارات الكبرى فى مختلف القطاعات أهمها القطاع المصرفى، يعقد المنتدى الاقتصادى المصرى الثانى من اليوم ولمدة 3 بالقاهرة تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وتنظمه وزارة التموين والتجارة الداخلية بمشاركة ممثلى الكونفدرالية الإيطالية للتنمية الاقتصادية وسفير إيطاليا بالقاهرة إلى جانب عدد كبير من المسئولين ورجال الأعمال بالبلدين المهتمين بالسوقين المصرى والإيطالى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: إيطاليا

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2019/12/18/1277399