منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“مصر للتأمين” تؤسس مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية


وقعت شركة مصر للتأمين، ذراع مجموعة مصر القابضة للتأمين بنشاط تأمينات الممتلكات والمسئوليات التجارية، مذكرة تفاهم لإنشاء مدرسة مصر للتأمين الدولية للتكنولوجيا التطبيقية بمحافظة المنيا بالتعاون مع مشروع “قوى عاملة مصر” الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى.

وقال باسل الحيني رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة مصر القابضة للتأمين إن الهدف من إنشاء المدرسة هو المساهمة في الارتقاء والنهوض بمنظومة التعليم الفني بمصر وإعداد خريجين مؤهلين للعمل بالسوق من خلال إمداد الطلاب بالمهارات المطلوبة والخبرات التى تجعلهم مؤهلين لدخول سوق العمل بالإضافة إلى ما سيثمر عنه وجود مدرسة تطبيقيه لتعليم فنون التأمين وأدواته من زيادة الوعي التأميني بين أفراد المجتمع المصري.

وأوضح الحينى فى بيان لـ “مصر للتأمين ” أن الشراكة تأتي ضمن استراتيجية المجموعة التى تضع الاستثمار سواء المالي أو البشري الذي يعد حجر الأساس والركيزة الأساسية للبناء والتقدم مشيرا إلى أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية هى مدارس تعمل على تطبيق المعايير الدولية في طرق التدريس والتدريب.

من جانبه قال عمر جودة عضو مجلس الإدارة المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة مصر للتأمين إن المدرسة الجديدة ستتولى تدريس مواد التأمين والتسويق بالإضافة إلى المناهج التكنولوجية والتدريب على رقمنة الخدمات من أجل صقل الطلاب بالوسائل التقنية والتكنولوجية المستخدمة في شركات التأمين وهو ما سيؤهلهم لدخول سوق التأمين سواء كعاملين أو منتجين ما سينعش الصناعة ويعمل على إعداد جيل صاعد مدرب ومتميز بالكفاءة وسينعكس بدوره على صناعة التأمين ككل ونسبة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي في مصر .

ونوه جودة إلى أنه سبق لـ”مصر للتأمين ” إنشاء مدرسة إعدادية تحمل اسمها في التسعينات إيمانا من الشركة بأهمية دور التنمية المستدامة الذي تلعبه الشركات في تحقيق أهداف المجتمع وإحداث التوازن بين الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية وتحقيقا للهدف الرابع من أهدف الأمم المتحدة الخاصة بالتنمية المستدامة والذي يتمثل في ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع.

تم توقيع بروتوكول تأسيس المدرسة الجديدة بحضور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ،والدكتور طارق شوقي وزير التربية و التعليم والتعليم الفني.  

وجوناثان كوهين سفير الولايات المتحدة الامريكية بالقاهرة وجريجوري نيبلت نائب رئيس مجموعة التدريب والتعاون (MTC) للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2022/01/23/1501772