منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



شريف بشارة الرئيس التنفيذي لـ”البورصة”: “محمد وعبيد الملا” تسعي لإدارة 3 فنادق بمصر تحت علامة “هوليداي إن إكسبريس” في 2023


مصر بلد جاذب لشركات الإدارة الفندقية العالمية ونسعى للمنافسة فيها 

الحكومة المصرية أولت اهتماما كبيرا بالتشريعات الاقتصادية خلال الفترة الأخيرة 

 

قال شريف بشارة الرئيس التنفيذى لمجموعة محمد وعبيد الملا الإمارتية إن شركة إشراق للضيافة وإدارة الفنادق، التابعة للمجموعة، تعتزم المنافسة على إدارة فنادق جديدة فى السوق المصرى وضم 3 فنادق لمجموعتها بحلول 2023 تحت علامة هوليداى إن إكسبريس.

وأضاف الرئيس التنفيذى فى حوار مع “البورصة” أن مصر تعد بلدا جاذبا لشركات الإدارة الفندقية العالمية والتى تسعى إلى إيجاد موطئ قدم لها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، بعدما أثبت القطاع السياحي في مصر قدرته على استقطاب استثمارات جديدة بصورة مستدامة مدعوماً باستقرار الأوضاع الاقتصادية والسياسية الراهنة حتى خلال أزمة جائحة كورونا «كوفيد -19».

وقال بشارة إن مشروعات التوسع فى مجال الفندقة والضيافة، تهدف لتعزيز شراكة مجموعة محمد وعبيد الملا مع «أي اتش جي»، وخلق بصمة أكبر لتميز شركة إشراق للضيافة في الخدمات وإدارة الفنادق.

وتعتزم شركة «إشراق» للضيافة، التابعة لمجموعة محمد وعبيد الملا الإماراتية، التوسع في مجال الفندقة والضيافة عبر افتتاح 8 فنادق جديدة في محفظة “هوليداي إن إكسبريس” على مدى السنوات الخمس المقبلة في كل من، مصر والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والبحرين والأردن.
وأضاف بشارة أن مصر تعد سوقا استراتيجيا لمجموعة محمد وعبيد الملا؛ نظرا لما تتمتع به البلاد من مقومات جاذبة باعتبارها وجهة رائدة على خارطة السياحة العالمية.
وبشأن حجم الاستثمارات المقرر ضخها فى التوسع الفندقى بمصر، أوضح بشارة قائلا “ما زلنا في طور الدراسات ونهدف لتوقيع اتفاقيات بشأن الفنادق الثلاثة بمصر قريباً، ومن المتوقع أن توفر هذه الفنادق عند افتتاحها مئات من فرص العمل للمواطنين المصريين، كما ستشهد ضخ استثمارات ضخمة”.
وأضاف، “نتوقع تحقيق أعلى عائد استثماري على الاستثمار في هذه المشاريع الفندقية، مع تقديم خدمة فاخرة بمزايا تنافسية جذابة”.
ووفقا للرئيس التنفيذي للمجموعة، فإن إدخال العلامة التجارية “هوليداي إن إكسبريس” إلى مصر يشكل فرصة كبيرة للشركة وشركائها المستقبليين للاستثمار في واحدة من أكثر الامتيازات الفندقية ربحية في القطاع الفندقي.
وأضاف أن المجموعة تسعى للبدء في تشغيل الفنادق بأقرب وقت ممكن، مشيرا إلى ذلك يعتمد على طرق التوسع، وأنواع الاستثمار والشراكات التي ستدخل فيها المجموعة من خلال شركتها التابعة «إشراق» للضيافة.
وتابع قائلا “نحن على ثقة كبيرة من نجاح توسعاتنا الفندقية بمصر، حيث وقع الاختيار على هذه المشروعات بعد دراسات عدة، خاصة وان مصر تعد سوقاً استراتيجياً للمجموعة نظراً لما تتمتع به من مقومات أساسية ووجهة رائدة عالمياً على خارطة السياحة”.
وعلى جانب آخر، قال بشارة إن المجموعة لديها هدف استراتيجي للتوسع في القطاع العقاري بمصر، إلى جانب توسعها في القطاع السياحي نظراً لما يوفره هاذين القطاعين من فرص استثمارية واعدة.
وبحسب بشارة، فإن الاستثمار في السوق المصري له العديد من المميزات يمكن تلخيصها في التشريع الاستثماري الجيد والذي يعد من أهم العوامل المساعدة على خلق مناخ استثماري جيد، حيث أولت الحكومة المصرية اهتماماً كبيراً لهذه التشريعات وأصدرت تشريعات محفزة وجاذبة للمستثمرين الأجانب وهو ما أسهم في خلق مناخ استثماري جيد يساعد على تحقيق الأهداف الاقتصادية والمتمثلة في زيادة معدلات النمو وخفض البطالة والتضخم.
جدير بالذكر أن مجموعة محمد وعبيد الملا تأسست في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1942، وهي شركة قابضة ذات مسؤولية محدودة وتتخذ من دبي مقراً رئيسياً لها وتعمل في عدة مجالات مختلفة تشمل قطاع الرعاية الصحية والضيافة والعقارات والسفر والسياحة.
وتشمل محفظتها في مجال الضيافة، فندق كراون بلازا دبي ديرة، وفندق رامادا جميرا، وفنادق هوليداي إن إكسبريس وإشراق دبي إلى جانب شركة «الملا للسفر والسياحة».
وتملك في مجال الرعاية الصحية المستشفى الأمريكي في دبي، وتستثمر ايضا في مجموعة من العقارات السكنية والتجارية والتي تشمل إحدي مباني دبي التاريخية وهي «الملا البلازا»، أول مركز للتسوق في دبي، تم إطلاقه في بداية السبعينات من القرن الماضي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2022/01/23/1501813