طرح كراسة شروط مناقصة إنشاء ميناء “العاشر من رمضان” الجاف


 

450 مليون دولار تكلفة المشروع و30 عاما حق الانتفاع وأبريل 2023 آخر موعد لتلقى العطاءات

 

طرحت هيئة الموانئ البرية والجافة كراسة شروط مناقصة إنشاء ميناء العاشر من رمضان الجاف تمهيدًا لتقديم العطاءات لإنشاء الميناء فى المدينة الصناعية الكبيرة؟

وتضمنت الشروط موعدًا أقصى لسحب الكراسة وتلقى العروض الفنية والمالية مطلع أبريل المقبل، ويحظى الفائز بالإنشاء حق انتفاع بالتشغيل مدته 30 عاما.

وأهلت الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة أربعة تحالفات لمناقصة إنشاء وتشغيل ميناء العاشر من رمضان الجاف وهي “السويدى- سى إم إيه الفرنسية” و”تحالف بولوريه لوجستيك الفرنسى” و”تحالف أوراسكوم – موانئ أبوظبى” وتحالف بقيادة “إم اس سى الإيطالية”.

وطرحت وزارة النقل أمس الأول الثلاثاء كراسة الشروط والمواصفات لتصميم وإنشاء واستغلال وصيانة وتمويل ونقل الميناء الجاف والمركز اللوجستى بمدينة العاشر من رمضان بنظام المشاركة مع القطاع الخاص الذي سيقام على مساحة 250 فدانا سيخصص منها 60 فدانا لإقامة الميناء الجاف و190 فدانا لإقامة المركز اللوجستى.

وقال مصدر بالهيئة، إن التكلفة الاستثمارية للمشروع ستصل إلى 450 مليون دولار وسيتم تدبير القرض من خلال التحالف الفائز كما تم الاتفاق على تسديد قيمة منحة الدراسات الأولية للمشروع من جانب التحالف الفائز لتشغيل الميناء الجاف.

وأضاف أن طرح كراسة الشروط يتبعه تقديم العروض الفنية والمالية من جانب التحالفات ثم الترسية النهائية على التحالف الفائز بأقوى عرض فنى ومالي لتشغيل الميناء الجاف، لافتا إلى أن التحالفات المتقدمة لا يوجد فروقات فنية بينها حتى الآن.

وأوضح أن المشروع يهدف إلى تحقيق عدة عوامل اقتصادية وتنموية وبيئية منها تنمية مناطق لوجيستية بالمواقع الصناعية وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة فى القطاع اللوجستى بما يحقق الكفاءة اللازمة إلى جانب تقليل تكدس الموانئ بالحاويات بالإضافة إلى تسريع دورة عمل سلاسل الإمداد للصادرات والواردات.

وأوضح أنه من المقرر الإعلان عن اختيار المستثمر الفائز وتوقيع العقد بنهاية العام المقبل 2023.

وقال إن الهيئة تعمل في الوقت الحالي في جميع مشروعاتها الاستثمارية الخاصة بالموانئ سواء البرية أو الجافة، والتي تسعي الهيئة الانتهاء من تشغيلها وفق الجداول الزمنية المحددة.

وذكر أن المشروع يحظى باهتمام الدولة، للمساهمة فى تيسير حركة التجارة الداخلية والخارجية والحد من ارتفاع تكلفة نقل البضائع وتحسين مستوى الخدمات اللوجستية المقدمة وتحقيق التكامل بين وسائل النقل المختلفة الداخلية والخارجية.

ولفت إلى أن هذا المشروع يهدف لخدمة المناطق الصناعية فى العاشر من رمضان وبدر والعين السخنة وشرق بورسعيد، بالإضافة إلى خدمة العاصمة الإدارية الجديدة والربط بين المشروع وشبكة السكك الحديدية للوصول للموانئ البحرية لنقل البضائع.

وقال إن إنشاء وتشغيل ميناء العاشر من رمضان والمركز اللوجستى الملحق به سيرفع كفاءة وصلة الأدبية السخنة للسكك الحديدية وإنشاء وصلة «الروبيكى» العاشر من رمضان «بلبيس» لخدمة عدد من المناطق الصناعية وتسهيل حركة التجارة.

وقال إن الموانئ الجافة تعد إحدى الأدوات المهمة لتحفيز بيئة الاستثمار وتحسين ترتيب مصر في المؤشرات الدولية لأداء الأعمال، حيث تُسهم فى تقليل زمن الإفراج الجمركى عن البضائع وتيسير حركة التجارة الداخلية والخارجية ودعم الاقتصاد القومي المصري ومنع تكدس البضائع والحاويات بالموانئ البحرية وتحقيق التكامل بين وسائل النقل ومن ثم خفض أسعار السلع والخدمات بالأسواق المحلية.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: النقل

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2022/09/21/1579548