إندونيسيا تسعى لخفض اعتمادها على الدولار ودعم عملتها المحلية


يسعى بنك إندونيسيا إلى تقليل اعتماد الدولة على الدولار الأمريكي كما يخطط لإبرام المزيد من الاتفاقيات بشأن تسوية المعاملات باستخدام العملة المحلية، في محاولة للحد من انخفاض الروبية.

وبحسب “بلومبرج”، قال إيدي سوسيانتو المدير التنفيذي للإدارة النقدية في مقابلة الخميس، إن البنك المركزي قد يعرض صناديق تمويل محلية غير مقومة بالدولار الأمريكي العام المقبل.

وتسعى السلطة النقدية أيضًا إلى صفقات تسوية بالعملة المحلية مع كوريا الجنوبية وأستراليا بينما تضغط لإتمام محادثات للتوصل إلى اتفاقية مع الصين، وهي أكبر شريك تجاري لها.

وأضاف سوسيانتو: “مبادرتنا لتقليل الاعتماد على الدولار الأمريكي جديدة نسبيًا، لكننا نشهد نموًا كبيرًا من حيث المعاملات في تسويات العملة المحلية.. سنواصل تشجيع إجراء المزيد من المعاملات غير الدولارية بالروبية في المستقبل”.

وتعد إندونيسيا من المدافعين الرئيسيين عن استخدام العملات المحلية في المعاملات التجارية والاستثمارية في جنوب شرق آسيا وخارجها، قائلة إن هذا من شأنه أن يؤدي إلى تحويل أكثر كفاءة ويوسع أيضًا من توفر أدوات التحوط.

واكتسبت هذه المبادرة إلحاحًا أكبر مع انخفاض الروبية هذا الأسبوع إلى أدنى مستوى لها منذ عام 2020 مقابل الدولار الأمريكي.

أرقام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2022/09/29/1581281