مصدر: لا نية لتأجيل العمل بمشروعات وزارة النقل بعد قرار ترشيد الإنفاق


قال مسئول بوزارة النقل، إن مشروعات الوزارة تسير وفقا لجدول زمنى محدد ولا يوجد ما يضطرها للتوقف أو التأجيل بسبب تغيرات سعر الصرف الأخيرة، أو قرار ترشيد الإنفاق.

وأضاف لـ “البورصة”، أن مشروعات وزارة النقل تنتهج خطة العمل بالتوازى وليس التوالى، وبالتالى ليس هناك مشروعات للوزارة لم يتم العمل فيها أو سيتم إرجائها موضحا أن هناك بعض المشروعات لها مكون دولارى كبير وهذه التى ستكون محل الدراسة خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى إنه جارى دراسة مدى تأثير ارتفاع سعر الدولار على مشروعات وزارة النقل وتحديد الفروقات الخاصة بجميع المشروعات ومن المستهدف امتصاص هذه الزيادات لاستكمال مشروعات الجر الكهربائى والسككى والموانئ البحرية والجافة.

وأوضح أنه ليس من الصحيح توقف مشروعات خاصة بوزارة النقل فى الوقت الحالى ولابد من استكمالها حرصا على الالتزام بسداد القروض فى المواعيد المحددة وذلك من خلال الانتهاء من إنشاء وتنفيذ وتشغيل هذه المشروعات والحصول على الإيرادات المقررة لسداد الالتزامات الخارجية.

وأضاف أن رؤية وزارة النقل تتخطى مجرد نقل الركاب والبضائع إلى المشاركة الفاعلة فى ترسيخ مفهوم التنمية المستدامة للدولة لتحقيق التوازن المطلوب بين المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية ولتنفيذ هذه الرؤية تم اتباع سياسة مرنة ومتطورة.

وتضمنت خطة وزارة النقل للفترة بين 2014 إلى 2022 أعمالا بقيمة 1.96 تريليون جنيه تشمل مشروعات طرق وكبارى – سكك حديدية – الأنفاق والجر الكهربائى – الموانئ البحرية – الموانئ البرية والجافة والمراكز اللوجيستية – النقل النهري.

وقالت وزارة النقل، أنه تم رصد نحو 31.5 مليار جنيه لاستكمال تنفيذ المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو، وكما تعكف الوزارة على استكمال تنفيذ المرحلتين الثالثة والرابعة من القطار الكهربائى الخفيف حتى محطة العاصمة المركزية جنوبًا بطول 20.4 كم، و4 محطات وشمالًا حتى محطة مركز مدينة العاشر من رمضان بطول 16 كم و3 محطات بتكلفة إجمالية 18.6 مليار جنيه، بجانب تنفيذ مونوريل شرق النيل من محطة الاستاد حتى محطة العدالة بالعاصمة الإدارية بطول 56.5 كم، و22 محطة وتكلفة 44 مليار جنيه، ومونوريل غرب النيل من محطة وادى النيل بالمهندسين حتى 6 أكتوبر بطول 42 كم و13 محطة وتكلفة 32 مليار جنيه.

وتعمل الوزارة على تنفيذ شبكة القطار الكهربائى السريع وتشمل 3 خطوط بإجمالى أطوال ألفى كيلو متر و61 محطة بتكلفة نحو 520 مليار جنيه “محسوبة عندما كان سعر الدولار 15.70 جنيه” ويمتد الخط الأول السخنة – الإسكندرية – العلمين – مطروح بطول 675 كم، و23 محطة الخط الثانى 6 أكتوبر – أسوان – أبو سمبل، بطول 1100 كم وعدد 35 محطة، وأكدت أنه جار تنفيذ الخط الثالث قنا – الغردقة – سفاجا بطول 225 كم وعدد 3 محطات.

وقالت الوزارة إن مشروعاتها التى يجرى تنفيذها حاليًا تشمل تطوير الموانئ البحرية تتضمن إنشاء أرصفة ومحطات بطول 37 كم؛ لتصل إجمالى أطوال الأرصفة بالموانئ البحرية إلى 76 كم، وإنشاء حواجز أمواج بطول 15 كم، وكذلك تعميق الممرات الملاحية وتم الانتهاء خلال عام 2022 من تنفيذ عدد من المشروعات ويتقدم العمل فى العديد من المشروعات الأخرى، وفى موانئ البحر الأحمر جار إنشاء مشروعات بإجمالى تكلفة 3 مليارات جنيه.

وأصدر الدكتور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزرا قرارا يتضمن حزمة من الإجراءات لترشيد الإنفاق العام بالجهات الداخلة فى الموازنة العامة للدولة والهيئات العامة والاقتصادية فى ظل الأزمة الاقتصادية الحالية، وتقليل الاعتماد على الدولار فى المشروعات الجديدة التى تقوم بها الدولة.

كما تضمن القرار تأجيل تنفيذ أى مشروعات جديدة لم يتم البدء فى تنفيذها ولها مكون دولارى واضح، كما لا يجوز الترخيص بالصرف على الأغراض المحظور الصرف عليها، وذلك على سبيل الاستثناء إلا فى الأحوال التى يقدرها رئيس مجلس الوزراء وبعد موافقته عليها بناء على عرض السلطة المختصة بالجهة المعنية وتتم موافاة وزارة المالية بذلك حتى يتسنى لها إعمال شئونها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: وزارة النقل

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2023/01/11/1619782