“جي في للاستثمار” تتعاون مع “تنمية الصادرات” لتوفير التمويل لمستثمري “طربول”


وقعت شركة «جي في للاستثمار» بروتوكول تعاون مع البنك المصري لتنمية الصادرات؛ لتوفير أنظمة تمويل ميسرة للمستثمرين بمدينة طربول الصناعية بهدف سرعة بدء وتنفيذ مشروعاتهم المختلفة، بما ينعكس على زيادة حجم الإنتاج الصناعي وزيادة الصادرات المصرية وخفض الواردات، كما يأتي ذلك في إطار المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية “ابدأ”.

يأتي توقيع بروتوكول التعاون مع البنك المصري لتنمية الصادرات، ضمن استراتيجية شركة جي في للاستثمار؛ لدعم سرعة تنمية مدينة طربول من خلال توفير تسهيلات تمويلية وائتمانية للمستثمرين الصناعيين، وتيسيرات في إجراءات إصدار التراخيص بغرض سرعة بدء الإنتاج الصناعي، وتماشيًا مع المبادرة الرئاسية لتطوير الصناعة المصرية “ابدأ” لدعم وتوطين الصناعات الوطنية للاعتماد على المنتج المحلي وتقليل الواردات.

وقال شريف حمودة رئيس مجلس إدارة شركة جي في للاستثمار، إن التعاون مع البنك المصري لتنمية الصادرات، يأتي ضمن استراتيجية جي في للاستثمار لتطوير مدينة طربول الصناعية بمستوى عالمي، وتوفير كافة الإمكانات الفنية واللوجستية التي تُمكن المستثمرين من تنفيذ مشروعاتهم، وتوفير التمويلات اللازمة بأسعار فائدة تنافسية، وذلك لدعم قطاع التصنيع في مصر، والعمل على توطين الصناعات المختلفة، وفقًا لاستراتيجية الدولة في هذا المجال.

وبموجب بروتوكول التعاون، يقوم البنك المصري لتنمية الصادرات بتوفير التمويل اللازم للمستثمرين الصناعيين الذين تنطبق عليهم شروط مبادرة البنك المركزي لدعم المشروعات الصغيرة ، وذلك بحدود تمويل تصل إلى 100%، من قيمة الوحدة و تمويل الآلات والخامات، مع منح فترات سماح لمدة عام، ومدد سداد متنوعة تمتد حتى 10 سنوات، ويتحمل البنك مصاريف إصدار وثائق التأمين اللازمة، وذلك بهدف دفع عمليات تشييد وتشغيل المصانع داخل مدينة طربول، التي تطورها شركة جي في للاستثمار بالتعاون مع هيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان.

وأكد المهندس مجدي غازي الرئيس التنفيذي لمدينة طربول، أن الاتفاقية مع البنك المصري لتنمية الصادرات خطوة مهمة في مجال توفير التمويل للمستثمرين، بشروط ميسرة وسعر فائدة تنافسي، وبتسهيلات يطرحها البنك مع مجموعة جي في للاستثمار، في إطار تعزيز خطة التصنيع التي تستهدف وضع مدينة طربول على خريطة الصناعة العالمية، كأول وأكبر مدينة صناعية تكنولوجية خضراء في مصر، مما يساهم في جذب استثمارات محلية وأجنبية وتوفير آلاف فرص العمل، وزيادة الإنتاج الصناعي ورفع معدلات التصدير.

وقال الدكتور أحمد جلال رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات، إن التعاون مع شركة جي في للاستثمار، يهدف إلى توفير التمويل اللازم للمستثمرين في قطاع الصناعة لتدشين وتطوير مصانعهم في مدينة طربول، وذلك في إطار استراتيجية البنك التي تهدف إلى دعم قطاع الصناعة، وتشجيع المصنعين على ضخ استثمارات جديدة، في إطار دورنا في دفع نمو التصنيع المحلي في ضوء خطة الدولة لتنمية هذا القطاع، لدوره المهم في توفير الآلاف من فرص العمل، وزيادة الإنتاج والتوسع في عمليات التصدير.

يذكر أن مدينة طربول هي أول مدينة صناعية خضراء وذكية مصممة للعيش في قلب شبكة التجارة في مصر، وتقع على مساحة 26 ألف فدان بالظهير الصحراوي لقرية أطفيح بالجيزة، على بعد 5 كم من نهر النيل و44 كم من مدينة حلوان، في موقع يتميز بالقرب من المراكز الرئيسية في مدن أطفيح والصف، ويتصل بالمحاور الرئيسية بالدلتا والصعيد، ومجهزة بأحدث بنية تحتية تتوافق مع متطلبات مدن الجيل الرابع، لتكون مجمع صناعي بمفهوم جديد للاستدامة والتنمية الشاملة تتضمن مجمعات ومراكز تجارية ومجمعات سكنية، فضلاً عن الخدمات الاجتماعية والترفيهية، بمدينة أطفيح في محافظة الجيزة.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/12/1620225