مسؤولة بريطانية: هيئة الخدمات الصحية تحت ضغط شديد أكثر من ذروة وباء كورونا


حذرت الرئيسية التنفيذية لـ “هيئة الخدمات الصحية بإنجلترا” أماندا بريتشارد، اليوم، من أن هيئة الخدمات الصحية في البلاد تتعرض لضغط شديد أكثر مما كانت عليه في ذروة وباء كورونا المسبب لـ”كوفيد-19″.

وقالت بريتشارد وفقا لما أوردته صحيفة (الجارديان) البريطانية عبر موقعها الإلكتروني، إن”هيئة الخدمات الصحية في إنجلترا قد لا تتعافى من الاضطراب والتداعيات التي سببها كوفيد لمدة عامين آخرين نظرا لاعتماد الهيئة على الموظفين الأجانب بشكل مفرط”، داعية لتكثيف أماكن التدريب في الجامعات بالمجال الطبي لمعالجة النقص للعاملين.
وأوضحت أننا “اعتقدنا جميعًا أن كوفيد سيكون الشيء الأكثر تحديًا للهيئة ولكن في الواقع أعتقد أنه يمكن القول إنه أكثر تحديًا الآن”.

ووفقا لبيانات هيئة الخدمات الصحية في إنجلترا، فإن المرضى كانوا يموتون أثناء انتظار الرعاية العاجلة والطارئة خاصة عقب تراجع أوقات الاستجابة لسيارات الإسعاف إلى الأسوأ على الإطلاق وانتظار المرضى أكثر من 12 ساعة في أقسام الطوارئ والحوادث الشهر الماضي.

 

أ ش أ

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/14/1620636