«نابكو للأدوية» تنشئ مصنعا للمكملات الغذائية بطاقة 250 ألف وحدة يوميا


«خضر»: إضافة خطوط إنتاج للحقن والأمبولات بطاقة 100 ألف وحدة

بدأت شركة نابكو للأدوية والمكملات الغذائية، مصنعها الثاني فى مدينة العاشر من رمضان لإنتاج المكملات الغذائية، مستهدفة افتتاحه خلال الربع الثاني من العام الجارى.

قال الدكتور أحمد خضير، نائب رئيس الشركة، إن خطتها كانت تستهدف افتتاح المصنع الجديد مطلع العام الجارى، فيما أرجأت الافتتاح نتيجة تأخر الإفراج عن خطوط الإنتاج المستوردة للمصنع.

وأشار إلى أن «نابكو» سترفع طاقتها الإنتاجية من خلال إضافة خطوط إنتاج جديدة بمصنعها الحالى لإنتاج الأدوية، بإضافة خط لإنتاج الأمبولات والحقن.

ذكر أنه تم الانتهاء من الإنشاءات الخاصة بالتوسعات الجديدة، كما تقترب الشركة من الانتهاء من التراخيص اللازمة للمصنع الجديد وخطوط الإنتاج بمصنع الأدوية.

وتستهدف الشركة الوصول بحجم إنتاجها من المكملات الغذائية لنحو 250 ألف عبوة متنوعة بين المكملات من الشراب والحبوب.

قال إن الشركة تنتج حاليا نحو 50 ألف زجاجة يوميا من المكملات الغذائية، فيما تستهدف الوصول بحجم الإنتاج إلى 150 ألف زجاجة يوميا مع افتتاح مصنعها الجديد.

وأوضح إن «نابكو» تنتج أيضا نحو 25 ألف شريط من الحبوب، فيما تخطط الوصول إلى 75 ألف وحدةيوميا بمصنعها الجديد.

وتابع: «تخطط الشركة لإنتاج 100 ألف وحدة من الأمبولات والحقن في توسعاتها الجديدة».

وقال إن الشركة تمتلك مصنعًا فى مدينة العاشر من رمضان أسسته الشركة منذ 10 سنوات، فيما تعمل الشركة بمنتجاتها في السوق منذ أكثر من 25 عامًا، وكانت تصنع منتجاتها لدى الغير قبل إنشاء مصنعها الحالى.

وأشار إلى أن الشركة تنتج أدوية بأنواعها المختلفة من أدوية الضغط والسكر والحموضة وأدوية أطفال، ومكملات غذائية متنوعة للأطفال.

وأضاف أن الشركة بدأت تصدير منتجاتها منذ 3 سنوات، وتمثل الصادرات نحو 15% من حجم إنتاج الشركة إلى 9 دول، فيما تخطط الشركة للوصول بنسبة صادراتها إلى 40 أو 50% من حجم إنتاجها خلال العام المقبل.

وأوضح أن الشركة لديها خطة طموحة للتوسع فى التصدير خلال الفترة المقبلة، وتصدر منتجاتها إلى دول أفريقية وفيها فرصة جيدة أمام المنتجات المصرية من الأدوية.

وأشار إلى أن أسعار المنتج المصرى منافسة بقوة فى أسواق أفريقيا فيما تستحوذ تركيا على حصة جيدة فى هذه السوق منذ سنوات مستفيدة من دعم الصادرات لديها.

وتابع: «تسعى مصر للتوسع بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة، واقتناص حصة من تركيا، حيث إن تعويم الجنيه وانخفاض قيمة العملة المحلية يعطي فرصة أكبر للتوسع في التصدير خلال الفترة المقبلة».

وأشار إلى أن توفير دعم تصدير لشركات الأدوية كان له مردود إيجابى على زيادة الصادرات خلال الفترة الأخيرة، كما سيدعم التوسع مستقبلًا، وذلك بعد إدراج الأدوية ضمن منظومة دعم الصادرات.

وقال إن «نابكو» تستهدف التوسع فى التصدير السوقين الأفريقي والعربى، ونجحت الشركة فى التصدير إلى اليمن والعراق وكينيا، وتنزانيا، وليبيا، وفلسطين، والسودان.

وأشار إلى خطة الشركة للتوسع في التصدير إلى دول الخليج وفي مقدمتها السعودية، والإمارات، وقطر، والكويت، حيث تتفاوض الشركة على تصدير منتجاتها لهذه الدول خلال العام الجاري.

وذكر أن السودان يعتبر سوق واعد أمام تصدير الأدوية من مصر لكن المشكلات السياسية والأمنية بها تعتبر أكبر تحد للتوسع في الوقت الحالى، وهو نفس الأمر في ليبيا.
وأضح أن العراق وفلسطين تعتبر أحدث الأسواق التي صدرت لها الشركة في 2022 للأدوية بأنواعها المختلفة.

مواضيع: الأدوية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/14/1620663