3 مليارات جنيه مبيعات “المهن الطبية للأدوية” محليًا خلال 2022


فرحات: نستهدف التوسع في التصدير لأفريقيا ودخول أوروبا

حققت شركة المهن الطبية للأدوية، نموًا في مبيعاتها المحلية خلال العام الماضي بنسبة 16% لتسجل 3 مليارات جنيه، فيما حققت نحو 20 مليون دولار في صادراتها لأكثر من 30 دولة في 2022.

قالت دينا فرحات، مدير التصدير بشركة المهن الطبية للأدوية، إن الشركة تستهدف الوصول بحجم صادراتها إلى 30 مليون دولار في 2023 في ظل خطة الشركة للتوسع في الصادرات، والتي تأتي في إطار هدف الدولة للوصول بالصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار سنويًا.

وأشارت لـ«البورصة» إلى سعي الشركة لزيادة مبيعاتها بنسبة 15% خلال العام الحالي، وهي نسبة نمو مستهدفة للتوسع في السوق المحلي، فيما تسعى لزيادة نسبة التصدير لتتراوح بين 30 ـ 40%.

وأوضحت فرحات، أن الشركة حققت نموًا في حجم صادراتها خلال العام الماضي وسجلت 20 مليون دولار بزيادة 12% عن صادرات 2021، فيما سجلت المبيعات المحلية نحو 3 مليارات جنيه بنمو  16% مقارنة بمبيعات 2021.

وذكرت أن شركة المهن الطبية تصدر منتجاتها لأكثر من 30 دولة غالبيتها في دول الخليج وأفريقيا، كما تصدر الشركة منتجاتها إلى كازاخستان وشرق أوروبا.

وأشارت إلى أن الشركة تستهدف التوسع في التصدير خلال العام الحالي بشكل أكبر من خلال دخول دول جديدة في أفريقيا، وغزو السوق الأوروبية خلال الفترة المقبلة.

وأضافت أن التصدير إلى السوق الأوروبية يتطلب شهادة الجودة من الاتحاد الأوربي، وهي تتضمن موافقة الاتحاد الأوروبي للسماح بتصدير المنتجات إليها بعد إجراء زيارات إلى المصنع للتأكد من كفاءة عملية الإنتاج، فيما تنفذ الشركة الاشتراطات المطلوبة للحصول على هذه الشهادة.

وتابعت: “الحصول على شهادة الجودة من الاتحاد الأوروبي تضمن انتشار المنتج وتصديره إلى دول كثيرة سواء في الاتحاد الأوروبي أو خارجه في دول شرق آسيا باعتبار أن هذه الشهادة تستوفي لكافة معايير الجودة المطلوبة”.

وذكرت أن الشركة تصدر حاليًا نحو 14% من حجم إنتاج الشركة خلال الفترة الحالية، فيما تستهدف زيادة هذه النسبة خلال العام الجاري لتوفير الدولار في ظل أزمة نقص النقد الأجنبي، مشيرة إلى أن زيادة التصدير تعتبر توجهًا عامًا لشركات الأدوية في مصر حاليًا.

أشارت فرحات، إلى أن زيادة التصدير تضمن للشركة موردًا آمنًا لتدبير الدولار لاستيراد الخامات اللازمة للشركة لمواصلة عملية الإنتاج، قائلة: “التصدير هو البوابة الرئيسية للتوسع وزيادة الإنتاج والمبيعات وخفض تكلفة الإنتاج في وقت تعاني فيه السوق من تحديات كثيرة”.

وتنتج مصانع الشركة لأكثر من 10 شركات عالمية بجانب إنتاجها لمنتجات الشركة من الأدوية بأنواعها المختلفة، وأبرزها «فايزر» و«ميفا»، ويتم تصدير منتجات هذه الشركات من خلال الشركات العالمية.

وتمتلك 3 مصانع بمحافظة الإسماعيلية، كما تمتلك مصنعًا للمضادات الحيوية «البنسلين» في مدينة 6 أكتوبر، وتنتج غالبية المستحضرات الطبية من الأقراص وأدوية الشراب وحقن.

وارتفعت صادرات الأدوية ومستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية المصرية بنسبة 45% لتسجل 883 مليون دولار في الفترة من يناير إلى نوفمبر 2022 مقابل 610 ملايين دولار في الفترة ذاتها من عام 2021، مع استمرار الأداء الجيد للصادرات.

وصعدت صادرات الأدوية إلى 226 مليون دولار في الفترة من يناير إلى نوفمبر 2022 مقابل 251 مليون دولار، وفقًا لأحدث تقرير صادر عن المجلس التصديري للأدوية والصناعات الطبية.

ويسعى المجلس التصديري للصناعات الطبية إلى التوسع في السوق الأفريقى باعتباره سوق واعدة بالنسبة لمنتجات القطاع خلال 2023.

وكان ماجد جورج رئيس المجلس، صرح في وقت سابق لـ«البورصة» عن استراتيجية لزيادة الصادرات للسوق الأفريقى والتي تستهدف إنشاء 6 مراكز لوجستية في دول كينيا والمغرب وموريشيوس ونيجيريا وزامبيا والجزائر .

وكشف الدكتور ماجد جورج عن مقترح لدعم المراكز اللوجستية على غرار الدعم المقدم للشركات المشاركة في المعارض الخارجية، بحيث يتم تعيين مندوب محلي بالمركز اللوجستي يقوم بالتواصل مع تجار الجملة في الدول المستوردة الأمر الذى يحقق فاعلية أكبر في عقد الصفقات، ويجرى مناقشة هذا المقترح مع وزارة التجارة والصناعة.

ويخطط المجلس يخطط للوصول بصادراته بمعدلات نمو 30% خلال 2023، وذلك من خلال التوسع بشكل أكبر في أفريقيا والدول العربية، والاستفادة من تعطش دول أفريقيا للمنتجات الطبية بمختلف أنواعها.

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/17/1621524