اتفاق أمريكى – صينى حول تمويل المناخ ودعم تحول الدول النامية للطاقة النظيفة


اتفقت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، خلال اجتماعها اليوم الأربعاء مع نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي في مدينة زيورخ السويسرية، على تعاون الولايات المتحدة والصين بشكل أكبر في قضايا تمويل المناخ ودعم الدول النامية في تحولها نحو الطاقة النظيفة.

جاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الخزانة الأمريكية تعليقا على اجتماع اليوم في زيورخ وأوردته وكالة أنباء أسوشيتيد برس.

وجاء في البيان أن يلين تخطط أيضا لزيارة الصين “وترحب بنظرائها في الولايات المتحدة في المستقبل القريب”.

وقد تعهدت يلين خلال الاجتماع ببذل جهود لإدارة الخلافات و”منع المنافسة من أن تصبح أي شيء قريب من الصراع”، مع محاولة الولايات المتحدة والصين تحسين العلاقات الثنائية.

وقالت يلين: “بينما لدينا مجالات خلاف، وسننقلها بشكل مباشر، يجب ألا نسمح لسوء الفهم، لا سيما الناجم عن نقص التواصل، بأن يؤدي دون داع إلى مزيد من تفاقم علاقاتنا الاقتصادية والمالية الثنائية”.
وأضافت أن البلدين “يتحملان مسؤولية إدارة خلافاتهما ومنع المنافسة من أن تصبح أي شيء قريب من الصراع”.

من جانبه، قال ليو إنه مستعد للعمل مع يلين للبحث عن أرضية مشتركة بين الصين والولايات المتحدة، مضيفا أنه “مهما تغيرت الظروف، يجب أن نحافظ دائما على الحوار والتبادلات”.

وتعد محادثات زيورخ متابعة لاجتماع نوفمبر الماضي بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينج على هامش قمة مجموعة العشرين في بالي بإندونيسيا. واتفق الزعيمان على تمكين كبار المسؤولين الرئيسيين للعمل في مجالات التعاون المحتمل، بما في ذلك معالجة تغير المناخ والحفاظ على الاستقرار المالي والصحي والغذائي العالمي.

وبعد توقفها في سويسرا، ستسافر يلين إلى زامبيا والسنغال وجنوب إفريقيا هذا الأسبوع في ما سيكون الأول في سلسلة زيارات يقوم بها مسؤولو إدارة بايدن إلى منطقة إفريقيا جنوب الصحراء خلال العام الحالي.

أ. ش. أ

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2023/01/18/1622719