الجنيه الإسترلينى يتراجع بالسوق الأوروبية


تراجع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية، يوم الجمعة، مقابل سلة من العملات العالمية ،للمرة الأولى خلال الأربعة أيام الأخيرة مقابل الدولار الأمريكي، مبتعدا قليلا عن أعلى مستوى فى خمسة أسابيع ،بفعل عمليات التصحيح وجني الأرباح.

والعملة الملكية بصدد تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي، بفضل الاحتمالات القوية حول الفائدة البريطانية، حيث من المرجح قيام بنك إنجلترا برفع أسعار الفائدة بوتيرة 50 نقطة أساس خلال اجتماع فبراير المقبل.

تراجع الجنيه مقابل الدولار بنسبة 0.3% إلى 1.2355دولار، من سعر افتتاح التعاملات عند 1.2387 دولار، وسجل أعلى مستوى اليوم عند 1.2397 دولار.

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.35% مقابل الدولار ، فى ثالث مكسب يومي على التوالي، وسجل فى اليوم السابق أعلى مستوى فى خمسة أسابيع عند 1.2435 دولارا.

وعلى صعيد تعاملات الأسبوع الجاري ،فالعملة الملكية الجنيه الإسترليني مرتفعة حتى اللحظة بنسبة 1.1% مقابل العملة الأمريكية، بصدد تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي، مقدمة أفضل أداء من بين معظم العملات الرئيسية منذ مطلع تعاملات العام الجديد.

أ. ش. أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2023/01/20/1623297