النمسا تتعهد بمزيد من الإجراءات الحكومية لمكافحة التضخم


أكد وزير الصحة والشئون الاجتماعية بالنمسا يوهانس راوخ أن العديد من الإجراءات الحكومية لمكافحة التضخم وتعزيز المساعدات الاجتماعية سوف تدخل حيز التنفيذ في العام الجاري وبالرغم من ذلك سيظل التضخم تحديًا كبيرًا أمام الحكومة خلال هذا العام.

وقال راوخ – في تصريح اليوم – “أنه يتفهم قلق المواطنين من ارتفاع الأسعار وتشاؤم البعض بشأن مستقبل الوضع الاقتصادي”.

وبالنسبة للوضع الصحي بالبلاد .. أوضح أن الحكومة تتجه إلى رفع كافة قيود كورونا بشكل كامل قريبا، وأن استطلاعات الرأي العام أظهرت أن نصف النمساويين يريدون إنهاء قواعد كورونا على الفور.

من جانبه.. ذكر أحدث تقارير هيئة الإحصاء النمساوية أن عدد الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم انخفض بشكل طفيف في العام الماضي كما انخفض عدد الأشخاص ذوي الدخل المنخفض بشكل خاص.

وأوضح التقرير أن 22% من المواطنين بالبلاد يرون أن تكاليف الإسكان أصبحت عبئًا ماليًا ثقيلًا فيما يريد 55 في المائة تقليل نفقاتهم لمشتريات أكبر.

ولفت التقرير إلى تراجع آثار التضخم بشكل طفيف حيث بلغ عدد الخاسرين في الدخل 36% في الربع الثالث من العام الماضي، كما انخفض عدد الأشخاص الذين يتعين عليهم العيش بأقل من 1000 يورو شهريًا من 820 ألف نسمة إلى 700 ألف نسمة.

مواضيع: التضخم

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/21/1623620