شح البيض في نيوزيلندا يدفع الناس إلى اقتناء الدجاج


شهد عام 2022 ارتفاعاً ملحوظاً في تكلفة إنتاج البيض في أغلب أنحاء العالم بسبب هلاك الكثير من الدجاج بفعل انتشار إنفلونزا الطيور وتداعيات الحرب في أوكرانيا؛ ما أدى إلى ارتفاع أسعار الطاقة والأعلاف الحيوانية.

في نيوزيلندا، التي يرتفع فيها استهلاك البيض على معظم دول العالم، تفاقم الضغط بسبب تغيير اللوائح الزراعية، وأثار ارتفاع تكاليف الإنتاج حالة من الجنون، فأصبح الناس يبحثون عن سبل لشراء الدجاج عبر الإنترنت حتى يتمكنوا من تأمين إمداداتهم الخاصة من البيض.

قال موقع المزادات النيوزيلندي الشهير Trade Me لشبكة CNN إن عمليات البحث عن الدجاج والمعدات المتعلقة برعايته قد ارتفعت بنسبة 190% حتى الآن هذا الشهر، مقارنة بالفترة نفسها من الشهر الماضي.

«منذ بداية يناير، شهدنا أكثر من 65000 عملية بحث عن الدجاج والمواد الأخرى المتعلقة بالدجاج، مثل المغذيات والأقفاص والمواد الغذائية»، قال ميلي سيلفستر، المتحدث باسم الشركة.

كما تسبب النقص في إحداث مشكلات ملحوظة بشكل خاص للخبازين.

تم ربط نقص البيض في نيوزيلندا بتغيير في قانون الزراعة دخل حيز التنفيذ في 1 يناير من هذا العام.

يحظر التعديل الجديد إنتاج البيض من الدجاج المُربى في أقفاصٍ تقليديةٍ حيث يكون أغلبها ضيقاً فتحول دون توفير الرعاية الكافية للدجاج، وفقاً للجمعية الملكية النيوزيلندية لمكافحة القسوة تجاه الحيوانات.

سي إن إن

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2023/01/22/1623735