“المركزى”: عملية بيع “المصرف المتحد” قيد التنفيذ.. والمؤسسات الدولية مهتمة


الفحص النافى للجهالة سيبدأ نهاية الشهر المقبل

نفى البنك المركزى صحة المعلومات المتداولة الخاصة بعملية الفحص النافى للجهالة لـ”المصرف المتحد” المملوك له، مشيرًا إلى أن عملية البيع قيد التنفيذ وفق الجدول الزمنى المحدد مسبقًا.

وقال البنك فى بيان، اليوم الإثنين، إنه طبقا للجدول الزمنى المحدد عملية الفحص النافى للجهالة للمصرف المتحد مع المشترين المهتمين ستبدأ بنهاية سبتمبر القادم.

وأكد وجود اهتمام عدد من المؤسسات الدولية بشراء بنك المصرف المتحد، على أن يتم الإفصاح عن تطورات مسار عملية البيع فى الوقت المناسب.

وقال فى بيانه، إن المصرف المتحد يحتل مكانة متميزة بين البنوك المصرية فى تقديم الخدمات المصرفية مع تواجد كوادر بشرية ذات كفاءة عالية والالتزام بقواعد الحوكمة السليمة وأفضل الممارسات الدولية وبما يتماشى مع القواعد والقوانين السارية، وكذلك الأداء المتميز والنمو المستدام. وفيما يتعلق بتنوع منتجاته وقاعدة عملائه، فإن المصرف المتحد يقدم الخدمات المصرفية لعملائه من القطاعات المختلفة والتى تشمل الأفراد والشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالإضافة إلى الخدمات المصرفية الإسلامية وغيرها.

ويعمل المصرف المتحد من خلال شبكة واسعة للفروع تبلغ 68 فرعا بالإضافة الى قنوات رقمية و225 جهاز صراف الى ويعمل به 1723 موظف ومن حيث الملاءة المالية، ووفقا لبيانات المركز المالى للبنك فى ديسمبر 2022 فقد بلغ إجمالى أصول المصرف المتحد 85 مليار جنيه.

من ناحية أخرى نفى بنك كريدى أجريكول تقدمه للفحص النافى للجهالة للمصرف، بعد تقارير صحفية ربطت بينه وبين الصفقة، وقال إنه ينفى ما تردد فى هذا الشأن.

ويعد المصرف المتحد واحد من استثمارات البنك المركزى فى القطاع المصرفى، ويمتلك المركزى نحو نصف أسهم البنك العربى الأفريقى الدولى، كما يمتلك نحو 39% من المصرف العربى الدولى تمثل حصة مصر فى البنك.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/08/21/1703504