منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



«جمعية التاكسى» تتلقى عروضاً لتدشين تطبيق بعد وقف «أوبر» و«كريم»


عبدالحميد: التطبيقات المحلية لم تناسب السائقين
تنسيق مع «التأمينات» و«المرور» لإتاحة الخدمات من منفذ واحد

تلقت جمعية سائقى ومالكى التاكسى، عروضاً من 5 مستثمرين لإنشاء تطبيق إلكترونى جديد للسائقين بعد حكم القضاء الإدارى، بوقف نشاط شركتى «أوبر» و«كريم».
قال محمود عبدالحميد، رئيس الجمعية، لـ«البورصة»، إن التطبيقات المحلية للتاكسى التى ساهمت فيها الجمعية وغيرها من الشركات الأخرى، الفترة الماضية، لم تكن بالجودة المطلوبة لنجاحها وانتشارها بين العملاء.
وأضاف: «التطبيقات التى قدمت خدماتها للتاكسى الأبيض والعملاء خلال عامى 2016 و2017 لم تكن بالكفاءة المطلوبة مثل التطبيقات العالمية.. الأمر الذى دفعنا إلى عدم الاستمرار فى التعامل معها».
وأوضح عبدالحميد، أن التطبيقات المحلية التى تعاملت مع الجمعية وعددها 4 أبرزها «هتاكسى»، لم تتناسب مع السائقين، ولكن لم يتم الاستمرار معها لضعف جودتها.
وأشار إلى أن الجمعية تلقت مؤخراً عرضاً من شركة عالمية متخصصة فى تطبيقات التاكسى ومتواجدة فى أكثر من دولة على مستوى العالم، هى «تاكسى أدمن» لإنشاء تطبيق فى مصر وبدء التعاون مع سائقى التاكسى.
لكن تم رفض الطلب، لأنه سيتم تشغيل التطبيق من خارج مصر، وهو مايخالف نصوص مواد مشروع قانون النقل البرى باستخدام تكنولوجيا المعلومات المتوقع أن يصدره مجلس النواب خلال الشهور القليلة المقبلة.
أضاف عبدالحميد، أن الجمعية تلقت أيضاً عرضاً من 5 مستثمرين ورجال أعمال لإنشاء تطبيق لهم وتطوير مستوى منظومة التاكسى فى مصر وهو ماتدرسه الجمعية حالياً.. وهذه العروض جاءت بعد إعلان محكمة القضاء الإدارى وقف تشغيل تطبيقات شركات النقل الذكى «أوبر» و«كريم» ومثيلاتها.
وكشف أن جميع المستثمرين الذين تم التواصل معهم، سيوافقون على إنشاء السيرفرات والتطبيقات الخاصة بالتشغيل داخل مصر، وتحت إشراف الحكومة.
وطلبت الجمعية، من مسئولى لجنتى «الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات» و«النقل» فى مجلس النواب، إشراكها فى الاجتماعات الخاصة بمناقشات موقف شركتى «أوبر» و«كريم» داخل مجلس النواب بإعتبار التاكسى الابيض جزءاً من المنظومة.
وأوضح أن القانون الجديد إذا تم تطبيقه حرفياً، سيخدم جهود تطوير منظومة النقل الذكى فى مصر، فجميع السيارات والمركبات تعمل بطريقتين وهى «التطبيق الإلكترونى» و«الكول سنتر».
وكشف أن الجمعية تعمل حالياً على إنشاء اتحاد جديد للتاكسي، تحت مظلتها يضم جميع سائقى التاكسى فى جميع المحافظات، بهدف تأسيس كيان قانونى يتم إدارته من خلال لأصحاب المهنة.
أيضاً الهدف من هذا الإتحاد، إنشاء تطبيق إلكترونى يعمل تحت مظلة الجمعية، وتوفير تأمين صحى ومراكز صيانة للتاكسى بأسعار مناسبة.
وسيقوم الاتحاد بدور الوسيط بين مالك وسائق التاكسى، وبين إدارات المرور المختلفة لتيسير جميع الإجراءات المتعلقة بالتراخيص والمخالفات وكل ما يتعلق بالالتزامات القانونية.
وجار التنسيق مع الهيئة العامة للتأمينات، والإدارة العامة للمرور على مستوى محافظات الجمهورية، لتوفير مكان محدد لسائقى التاكسى وأصحاب السيارات يمكنهم من دفع وسداد كل خدماتهم، وإصدار التراخيص والفحوص والكشوف الطبية وهكذا، وأضاف أن توفير هذه الخدمة سيوفر الوقت والجهد بشكل كبير على السائقين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2018/04/04/1097677