منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أسعار النفط تواصل الارتفاع.. وخام برنت يتجاوز 95.50 دولارًا


ارتفعت أسعار النفط فى تعاملات اليوم الاثنين، لتصل إلى أعلى مستوى لها فيما يتجاوز 7 سنوات وسط مخاوف من أن تؤدى توقعات غزو روسيا لأوكرانيا إلى عقوبات أمريكية وأوروبية قد تعطل الصادرات من أكبر منتج فى العالم وسط القيود الحالية فى الأسواق.

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت 95.61 دولار للبرميل، لترتفع 1.17 دولار ما يعادل 1.2%، بعد أن وصلت لأعلى مستوى لها فى وقت سابق عند 96.16 دولارًا، وهو الأعلى منذ أكتوبر 2014.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 1.41 دولار ما يعادل 1.5% ليصل إلى 94.51 دولارًا للبرميل، ويتجه الخام بالقرب من أعلى مستوى له فى الجلسة عند 94.94 دولارًا، وهو الأعلى منذ سبتمبر 2014.

وتسببت التعليقات الواردة من الولايات المتحدة بشأن هجوم وشيك من جانب روسيا على أوكرانيا فى توترات داخل الأسواق المالية العالمية.

وقال إدوارد مويا، المحلل فى أوندا، فى مذكرة: “حال تحرك القوات، فلن يواجه خام برنت أى عائق في الارتفاع أعلى مستوى 100 دولار للبرميل، كما ستظل أسعار النفط متقلبة للغاية ومتأثرة بالتطورات المتلاحقة بشأن الوضع فى أوكرانيا”.

وتأتى التوترات فى الوقت الذى تسعى فيه منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” وحلفاؤها، لزيادة الإنتاج للالتزام بالحصص الشهرية بزيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا حتى مارس المقبل.

وذكرت وكالة الطاقة الدولية أن الفجوة بين إنتاج أوبك وهدفها قد تزايدت إلى 900 ألف برميل يوميا فى يناير الماضى، فى حين قال “جى بى مورجان” إن الفجوة لأوبك وحدها تبلغ 1.2 مليون برميل يوميا.

وقال محللو “جى بى مورجان”، فى مذكرة يوم 11 فبراير: “نرى بوادر توتر داخل المجموعة حيث أخفق سبعة أعضاء فى أوبك فى تلبية زيادات الحصص الشهرية وجاء أكبر عجز من قبل العراق، كما قد تتجاوز أسعار النفط 125 دولارًا للبرميل مع ارتفاع علاوة مخاطر الطاقة الاحتياطية”.

وقالت المحللة فى” سى إم سى ماركيت”، تينا تنج، إن الإمدادات الفائضة محدودة والطلب على النفط قد تجاوز الزيادة فى الإنتاج، مع تعافى الاقتصادات من أسوأ جائحة لفيروس كورونا.

وأضافت تينا تنج: “لن يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لترتفع الأسعار، رغم مساعى زعماء العالم فى الإسراع لنزع فتيل التوترات المتصاعدة”.

ويترقب المستثمرون المحادثات بين الولايات المتحدة وإيران لإحياء الاتفاق النووى لعام 2015، لكن مسؤولا أمنيا إيرانيا رفيع المستوى قال يوم الاثنين إن تطور المحادثات قد يزداد صعوبة.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة إن الارتفاع فى أسعار النفط بالولايات المتحدة يشجع شركات الطاقة على رفع الإنتاج.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2022/02/14/1508444