“ستاندرد آند بورز”: المملكة المتحدة تعاني بالفعل من ركود معتدل بدأ بالربع الثاني


ترى وكالة التصنيف الائتماني “ستاندرد آند بورز جلوبال” أن المملكة المتحدة تعاني بالفعل من ركود معتدل بدأ في الربع الثاني من العام الجاري، بينما تواجه أوروبا شتاءً صعبًا ومخاطر ائتمانية متزايدة.

وقالت الوكالة في تقرير نُشر يوم الثلاثاء، إن المملكة المتحدة بالفعل في خضم ركود معتدل بدأ في الربع الثاني ويستمر لأربعة أرباع، حيث تواجه الأسر تضخمًا يصل إلى 9.9%، مع توقعات بأن يرتفع أكثر خلال فصل الشتاء، مما قد يؤدي إلى القضاء على إنفاق المستهلكين خلال الفترة القادمة.

ومع ذلك، أشارت الوكالة إلى أن تدابير الدعم المالي التي نشرتها الحكومة، ولا سيما الحد الأعلى المحدد لفواتير الطاقة المنزلية النموذجية، ستحمي بشكل كبير ميزانيات الأسرة من ضغوط تضخم أكبر خلال فصل الشتاء.

وتوقعت “ستاندرد آند بورز” أيضًا توقف نمو منطقة اليورو في الربع الرابع من عام 2022 والربع الأول من عام 2023، مع تسجيل نمو للعام بأكمله عند 0.3% فقط.

وأضافت وكالة التصنيف أن أوروبا تواجه توقعات جيوسياسية واقتصادية صعبة وغير مؤكدة حيث يبدو أن شهية روسيا للمخاطر السياسية تزداد بعد خسائر الأراضي في أوكرانيا، وأسعار الطاقة الباهظة تغذي التضخم، مما يؤدي إلى تدخلات لدعم المستهلكين والشركات، مع قيام البنوك المركزية بإعادة ضبط مستويات الفائدة بوتيرة سريعة.

أرقام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2022/09/28/1580977