مايكروسوفت تسعى للسيطرة على “ChatGPT” والاستحواذ على أرباحه في صفقة مليارية


تجري شركة مايكروسوفت الأمريكية العملاقة للتكنولوجيا محادثات لاستثمار ما يصل إلى 10 مليارات دولار في شركة الذكاء الاصطناعي “أوبن ايه أي” “OpenAI”، الشركة التي تقف وراء منصة تشات جي بي تي “ChatGPT” ذات الشعبية الكبيرة.

سيشمل التمويل أيضًا شركات رأس المال الاستثماري الأخرى، وسيقدر قيمة “أوبن ايه أي” بنحو 29 مليار دولار. ومن المتوقع أن يكون التمويل جزءًا من “صفقة معقدة” ستكسب فيها مايكروسوفت حوالي 75% من أرباح “أوبن ايه أي” حتى تسترد الشركة الاستثمار الأولي.

وبعد الاسترداد، ستمتلك شركة مايكروسوفت حوالي 49% من “أوبن ايه أي”، بينما سيحصل المستثمرون الآخرون على 49% المتبقية وستمتلك الشركة الأم غير الربحية لـ “أوبن ايه أي” حصة 2%. لكن من غير الواضح ما إذا كان الاتفاق قد تم.

تقنية جديدة بالبرامج
ويأتي التقرير وسط تكهنات بأن شركة مايكروسوفت تخطط لدمج تقنية “أوبن ايه أي” في برامج أوفيس والبريد الإلكتروني الخاص بها. وبحسب ما ورد استثمرت مايكروسوفت حوالي مليار دولار نقدًا وائتمانات سحابية لدى “أوبن ايه أي” في عام 2019، وكانت تجري محادثات لزيادة حصتها في الشركة.

وقد ارتفعت شعبية “أوبن ايه أي” في الأشهر الأخيرة بعد أن كشفت الشركة عن نظامها الأساسي “تشات جي بي تي” – وهو روبوت محادثة قادر على توليد ردود مفصلة ومفسرة بعد مدخلات بسيطة. وقد أثار إصدار الشات بوت تكهنات واسعة النطاق حول كيف يمكن أن تتغير طبيعة الكتابة في السنوات القادمة، خاصة وأن التكنولوجيا قد تم ضبطها بشكل نهائي.

ولكن في غضون ذلك، يُقال إن تشغيل “تشات جي بي تي” مكلف للغاية. حيث صرح سام ألتمان مؤسس شركة “أوبن ايه أي” مؤخرًا أن الروبوت يكلف الشركة بضعة سنتات في كل مرة يتم استخدامه لإنشاء نص.

أنفستنج

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/12/1619953