18 مليار جنيه استثمارات “ERG للتطوير العقارى” بالسوق المصرى


2.4 مليار جنيه مبيعات الشركة العام الماضى.. و10 مليارات مستهدفة فى 2023

ضخ 1.5 مليار جنيه فى إنشاءات مشروعات الشركة خلال العام الجارى

بلغت استثمارات شركة “ERG للتطوير العقارى” نحو 18 مليار جنيه فى السوق المحلى، موزعة على 4 مشروعات تطورها الشركة فى العاصمة الإدارية الجديدة.

وتدرس شركة “ERG” طرح عدة مشروعات بالأسواق الخارجية من بينها الإمارات، حيث انتهت من تأسيس شركة جديدة للتطوير العقارى بشراكة مصرية إماراتية تحت اسم “الإنجاز الراقى”.

وقال المهندس محمد رزق، رئيس مجلس إدارة شركة “ERG”، إن الشركة تخطط لطرح مشروع سكنى تجارى إدارى على مساحة 100 فدان فى مدينة القاهرة الجديدة، خلال الربع الثانى من العام الجارى.

وأضاف أن الشركة تتفاوض لشراء قطعة أرض مع هيئة المجتمعات العمرانية، كما تدرس طرح مشروع عمرانى متكامل بالساحل الشمالى على مساحة تتراوح من 100 إلى 120 فدانًا، وتترقب الشركة طروحات الأراضى الجديدة من شركة العاصمة الإدارية، وذلك فى إطار خطتها التوسعية خلال عام 2023.

وأوضح أن الشركة حققت مبيعات تعاقدية بقيمة 2.4 مليار جنيه خلال العام الماضى 2022، وتستهدف تحقيق مبيعات بقيمة 10 مليارات جنيه خلال العام الجارى، تشمل 3 مليارات من 4 مشروعات تنفذها الشركة، و7 مليارات مبيعات بالمشروع المزمع طرحه بمدينة القاهرة الجديدة خلال الربع الثانى من 2023.

وقال رزق إن الشركة ستطرح المراحل الأخيرة فى مشروعاتها السكنية والتجارية بالعاصمة الإدارية، حيث وضعت خطة للعام الجديد تركز على التنفيذ والإسراع فى معدلات إنجاز المشروعات بالتزامن مع التوسع فى مشروعات جديدة.

وأشار إلى أن شركة “ERG” تستهدف ضخ 1.5 مليار جنيه فى أعمال الإنشاءات للانتهاء من المشروعات التى تطورها وفقا للبرامج التنفيذية.

وأضاف أن الشركة بصدد طرح المرحلة الثالثة والأخيرة من مشروع “Ri8” السكنى، بعد الانتهاء من تسويق المرحلتين الأولى والثانية بالكامل من المشروع.

وأوضح رزق أن الشركة تنفذ 4 مشروعات فى العاصمة الإدارية الجديدة، وهم برجى “دايموند 1″، و”دايموند 2″، و”مونوريل تاور”، وكمبوند “Ri8”.

وقال إن مشروع “Ri8” يقع على مساحة 25 فدان بمنطقة R8 فى العاصمة الإدارية، ويضم وحدات سكنية بمساحات تبدأ من 138 متر إلى 350 متر مربع، بمبيعات مستهدفة 5 مليارات جنيه.

وأضاف أن مشروع “دايموند تاور 1″، يقع على مساحة 5 آلاف متر مربع بمنطقة الداون تاون فى العاصمة الإدارية، ويتكون من طابق أرضى و14 طابقا متكررا ليشمل كافة أنواع الوحدات من تجارى وإدارى وطبى وسكنى فندقى.

وأوضح أن مشروع “دايموند تاور 2″، بنشاط تجارى إدارى طبى فندقى، ويقع على مساحة 4.7 ألف متر مربع، ويضم دور أرضى و14 طابقا.

وأشار إلى أن مشروع “مونوريل تاور” فى منطقة الداون تاون بمساحة 12 ألف متر مربع، ويتكون من 26 طابقا، ويضم وحدات تجارية وإدارية وطبية وفندقية.

اقرأ أيضا: “ERG للتطوير العقارى” تستهدف 5 مليارات جنيه مبيعات بمشروع “Ri8”

وقال رزق إن شركة “ERG” تهتم بتطبيق معايير الاستدامة وفق الاشتراطات التى تضعها شركة العاصمة الإدارية الجديدة، كما تتعاون مع كبار الاستشاريين وشركات الإدارة فى القطاع العقارى.

وأضاف أن الشركة تعتمد على التمويل الذاتى لتنفيذ مشروعاتها، بجانب عدة اتفاقيات مع بنك الإسكان والتعمير للشراكة فى تنفيذ المشروعات مقابل حصص عينية من مشروعات الشركة فى منطقة الدلتا والعاصمة الإدارية.

وأوضح أن شركة “ERG” تعوض الفجوة بين المبيعات والتكلفة الإنشائية مع ارتفاع الأسعار من خلال شركاتها الشقيقة التى تعمل فى الاستيراد والتصدير والملاحة، وتوفر المكون الدولارى لمشروعاتها.

وقال إن الفجوة بين المبيعات والتكلفة الإنشائية منخفضة جدا فى مشروعى “دايموند 1″، و”دايموند 2” بسبب تنفيذ نسبة كبيرة من المشروعين، بينما تمتلك الشركة مخزونا من الوحدات بمشروعى “مونوريل تاور”، و”Ri8″، ومن المقرر رفع أسعار البيع لتقليل الفجوة بين المبيعات وتكلفة التنفيذ فى المراحل الأولى من المشروعين.

وأضاف أن حجم مبيعات الشركة ارتفع خلال الربع الأخير من العام الماضى، رغم التباطؤ المعتاد لمبيعات القطاع خلال شهرى نوفمبر وديسمبر، لكن لجأ العملاء للعقار كملاذ آمن للحفاظ على قيمة اموالهم فى ظل ارتفاع معدلات التضخم.

وأوضح رزق أن شركة “ERG للتطوير العقارى” تأسست نتيجة اندماج 4 شركات، وذلك للتوسع فى مشروعات عقارية بعدة مناطق مختلفة، وتمتلك الشركة خبرة فى مجال التطوير العقارى منذ عام 2005، ونفذت عددا من المشروعات فى منطقة الدلتا.

وأشار إلى أن التسهيلات التى قدمتها الدولة فى طرح الأراضى وسهولة التخصيص الفورى، وتقسيط قيمة الأرض على عدة سنوات، ساهمت فى زيادة معدلات التنمية العمرانية ورفع نسبة المعمور فى مصر.

وقال رزق إن العاصمة الإدارية الجديدة جذبت فئات وشرائح اجتماعية جديدة للسوق العقارى، وستظل سوقا واعدة لعدة سنوات مقبلة.

وأضاف أن الأزمة الحالية التى تعرض لها الاقتصاد العالمى والمحلى لم تكن متوقعة، والتى أدت بدورها إلى ارتفاع معدلات التضخم ونقص كثير من خامات التشييد ومواد البناء.

وتوقع استقرار الأسعار خلال الفترة المقبلة، مع استقرار سعر الصرف والإصلاحات الاقتصادية التى بدأتها الدولة مؤخرا لضبط سوق الصرف والتغلب على ارتفاع معدلات التضخم.

وأوضح أن الشركة اتخذت خطوات استباقية سواء فى توفير المواد الخام الخاصة بالمشروعات أو وضع عوامل المخاطرة فى عملية التسعير، ما حد من تأثير الأزمة على قدرة الشركة على تنفيذ مشروعاتها والالتزام بالبرامج التنفيذية والمواصفات والجودة التى تم بيع المشروع على أساسها.

وقال إن المجتمع المصرى لديه ثقافة الاستثمار فى العقارات، خاصة وقت الأزمات، ويعد الاستثمار العقارى أقوى من الاستثمار فى الذهب والشهادات البنكية، وخلال الفترة من 2010 حتى 2015 لم تتغير أسعار الذهب بمعدلات كبيرة، مقارنة بالارتفاعات المتتالية لسعر المنتج العقارى خلال تلك الفترة، ما يعزز من قوة العقار كاستثمار آمن.

وأضاف أن شركة “ERG” تستهدف التوسع فى تصدير العقارات ورفع نسبة مبيعاتها للمصريين العاملين بالخارج والأجانب، من خلال المشاركة فى عدة معارض خارجية خلال العام الجارى.

وأشار رزق إلى ضرورة توفير محفزات للتوسع فى تصدير العقارات من خلال حصول الأجانب على الإقامة مقابل شراء عقار داخل مصر، وخاصة للجنسيات العربية المتواجدة فى مصر.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/17/1621456