ترحيب باعتماد الجنيه المصرى ضمن قائمة عملات البنك المركزى الروسى


طلحة: القرار يساعد فى شراء المنتجات الروسية خاصة القمح والأسمدة بالعملة الروسية

 

يترقب مجتمع رجال الأعمال المصري والمصدرين والمستوردين تسهيل التبادلات التجارية مع روسيا بعد اعتماد الجنيه ضمن قائمة عملاتها الأجنبية والتي من شأنها تعزيز التبادل التجاري بين البلدين فضلا عن تخفيف الضغط على الاحتياطي النقدي المصري بالدولار.

وأدرج البنك المركزي الروسي الدرهم الإماراتى والحمام التايلاندي والدونج الفيتنامي والدينار الصربي والدولار النيوزيلندي ولاري الجورجي والروبية الإندونيسية والجنيه المصري والريال القطري في قائمة العملات الأجنبية مع أسعارها الرسمية مقابل الروبل.

وقال المهندس هيثم طلحة عضو الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية إن اعتماد البنك المركزي الروسي الجنيه المصري في تعاملاته ضمن قائمة عملات الدفع والتحصيل يهدف لتسهيل الوصول إلى الأسواق الروسية.

وأضاف عضو الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية أن مصر تستعد للدخول فى أسواق تصديرية جديدة بدعم من وفرة الروبل والذى سيكون له مردود كبير على خفض المنتجات النهائية مقارنة بالدولار الذى أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل مبالغ فيه خلال الأسابيع الماضية.

وأوضح طلحة، أن الاعتماد يعد دعوة مباشرة لتنوع قائمة العملات الأجنبية وتنوع مصادرها والقضاء على هيمنة العملة الواحدة مما تشكل قوة فى ظل الأزمات العالمية التى تحيط باقتصادات العالم بصفة عامة وبالاقتصادات المحلية بصفة خاصة.

وأشار إلى أن القرار سوف يسهم فى تخفيف الضغط على الاحتياطى النقدى لدى البنك المركزى كما سيساعد فى شراء المنتجات الروسية خاصة القمح والأسمدة بالعملة الروسية مما يسهم فى تخفيف الضغوط على الدولار وتراجع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه.

 

الشيخ: نترقب إعلان الصين اعتماد الجنيه ضمن قائمة عملاتها الأجنبية اقتداء بروسيا

وقال المهندس أيمن الشيخ رئيس شعبة النقل الدولى إن اعتماد الجنيه في المركزي الروسي سيؤثر إيجاباً على الاقتصاد والذى يعد انفراجة فيما يخص عمليات الاستيراد المكدسة في الموانئ وسيسهم في توفير الكثير من السلع الاستراتيجية الأساسية وعلى رأسها القمح دون الضغط على الدولار وتقليل الحاجة إليه.

وأضاف رئيس شعبة النقل الدولي أنه يترقب أن تقوم الصين بنفس الخطوة نظرًا لأن السوق المصري يمتلئ بالبضائع الصينية وحجم الصادرات والواردات من وإلى الصين تقدر بمليارات الدولارات وحان الوقت للتخلي عن العملة المهيمنة على الأسواق الدولية.

وأوضح أن روسيا اعتمدت 43 عملة أجنبية لتكون بديلة للدولار لأن الجانب الروسي أصبح لا يحبذ التعامل بالعملات الأوروبية والدولار الأمريكي كما تستهدف روسيا زيادة حجم التجارة بين الدول الأفريقية والآسيوية من خلال هذا القرار يمكن لمصر التعامل مع روسيا بالجنيه المصرى.

وأشار إلى أن هذا القرار يساهم فى تعامل روسيا مع مصر بالروبل الروسي كما يمكن لمصر الاستيراد من روسيا بالجنيه المصري وعلينا أن نفتح أسواقا للمنتجات المصرية في روسيا.

ولفت إلى أن البنك المركزي الروسي أصدر بطاقة ائتمان روسية خاصة بهم ويجب علينا في مصر أن نعتمد هذه البطاقة في مصر ويتم التعامل عليه في منظومة الاقتصاد المصرى.

وأعلن البنك المركزي الروسي عن تحديد الأسعار الرسمية للروبل مقابل تسع عملات أجنبية أخرى من بينها الجنيه المصرى.

ونشر المركزي الروسي بياناً بموقعه الرسمي قال فيه إن قائمة العملات الأجنبية التي يحدد سعرها رسمياً مقابل الروبل تضمنت 9 عملات جديدة من بينها الجنيه المصري الذي يساوي أكثر من 2 روبل روسية.

وارتفعت قيمة التجارة بين مصر وروسيا بنسبة 5.1% خلال 2021، لتصل إلى 4.7 مليار دولار، مقابل 4.5 مليار دولار فى 2022.

وارتفعت الصادرات المصرية للسوق الروسي خلال عام 2021 إلى 591.7 مليون دولار مقارنة بنحو 515.6 مليون دولار خلال 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 14.7%.

كما حققت الصادرات الروسية للسوق المصري زيادة خلال عام 2021 بنسبة 3.9%، حيث بلغت نحو 4 مليارات و178 مليون دولار مقارنة بنحو 4 مليارات و19 مليون دولار خلال عام 2020.

مواضيع: الجنيه روسيا

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2023/01/21/1623526