39 % نموا بصادرات “الصناعات الطبية” خلال 2022


سجلت صادرات القطاع الطبى نموا بنسبة 39% محققة 968 مليون دولار خلال العام الماضى مقارنة بنحو 697 مليون دولار فى 2021.

وقال ماجد جورج رئيس المجلس التصديرى للصناعات الطبية، إن صادرات القطاع شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الثلاثة الماضية محققة ارتفاعا بنسبة 200% قياساً على صادرات 2019 قبل جائحة فيروس كورونا.

أضاف جورج أن الطلب المتنامى على منتجات القطاع خلال فترة انتشار فيروس كورونا ساهمت بشكل واضح فى زيادة الصادرات الخارجية.

أوضح أن المجلس يستهدف تحقيق نمو بنسبة 30% فى صادرات العام الجارى مشيرا إلى أن نتائج القطاع خلال السنوات الماضية تؤكد القدرة على تحقيق هذا النمو على الرغم من الأحداث العالمية.

وتابع جورج أن السوق الأفريقى أحد الأسواق المستهدفة والواعدة بالنسبة للمجلس مطالبا بضرورة حل عدد من العقبات التى تقف فى طريق اختراق دول القارة السمراء.

وذكر أن أبرز تلك العقبات عدم توافر بنوك تعطى تسهيلات ائتمانية للمستوردين بجانب طول فترة نقل البضائع التى قد تستغرق نحو 4 شهور من المصدر حتى المستورد.

ولفت إلى أن استراتيجية المجلس لزيادة الصادرات للسوق الأفريقى ترتكز على إنشاء 6 مراكز لوجستية فى عدد من دول أفريقيا تشمل كينيا والمغرب وموريشيوس ونيجيريا ووزامبيا والجزائر.

واقترح رئيس المجلس التصديرى للصناعات الطبية دعم تلك المراكز اللوجستية على غرار الدعم المقدم للشركات المشاركة فى المعارض الخارجية، بحيث يتم تعيين مندوب محلى بالمركز اللوجستى يقوم بالتواصل مع تجار الجملة في الدول المستوردة الأمر الذى يحقق فاعلية أكبر فى عقد الصفقات، ويجرى مناقشة هذا المقترح مع وزارة التجارة والصناعة.

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2023/01/23/1624133