منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“كورونا” يفشل فى تقليص مبيعات التجزئة الأمريكية الشهر الماضى


أعرب المستهلكون الأمريكيون عن تفاؤلهم بعام 2020 مع ارتفاع مبيعات التجزئة الرئيسية بشكل طفيف، على الرغم من توقف التدابير الأساسية للإنفاق وتباطؤ النمو في الأشهر الماضية.

وكشفت وزارة التجارة الأمريكية أن مبيعات التجزئة الرئيسية ارتفعت بنسبة 0.3% على أساس شهري في بداية عام 2020 ، مقارنة بنسبة 0.2% في ديسمبر.

وذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” أن أرقام المبيعات الرئيسية جاءت مدعومة بارتفاع مبيعات السيارات، بالاضافة إلى أن الطقس المعتدل ساعد على دعم مبيعات مواد البناء.

ولكن التدابير لا تزال ترسم صورة مخيبة للآمال حيث كانت مبيعات السيارات والبنزين ومواد البناء ثابتة في يناير بعد أن تراجعت من زيادة شهر ديسمبر التي تم تعديلها هبوطيًا إلى 0.2% .

يأتى ذلك فى الوقت الذى قلص فيه المستهلكون الإنفاق على الإلكترونيات ومنتجات العناية الشخصية والصحية.

وقال أندرو هانتر، كبير الاقتصاديين الأمريكيين في “كابيتال إيكونوميكس” إن النمو غير المتوقع في مبيعات التجزئة الأساسية في يناير الماضى يشير إلى أن الإنفاق الاستهلاكي لا يزال يناضل من أجل الزخم، ولكن مع نمو الوظائف بقوة وثقة المستهلك نشك في استمرار هذا الضعف.

وأوضح الاقتصاديون في شركة “أكسفورد ايكونوميكس” أنه بالنظر إلى المستقبل، فإن تأثير تفشي فيروس “كورونا” على الاقتصاد العالمي والأسواق المالية العالمية قد يحد من نفقات المستهلكين ومع تباطؤ نمو الأجور سيستمر إنفاق المستهلكين في التراجع تدريجياً العام الحالى.

وقال عدد من كبار تجار التجزئة الأمريكيين في الأسبوع الماضي إنهم يتوقعون أن تعاني المبيعات ، خاصة في آسيا، جراء اندلاع المرض في حين أن الشركات مثل “أبل” و”ستار بكس” قد أغلقت مؤقتًا العديد من متاجرها في الصين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2020/02/15/1296466